سيناتور أمريكي: زوكربيرغ أقر بتتبع فيسبوك لمستخدميه عبر أداة سرية

المدير التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ
المدير التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ

كشف سيناتور أمريكي أن المدير التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ اعترف في جلسة استماع في مجلس الشيوخ، الثلاثاء، أن الموقع يمتلك أداة لتتبع مستخدميه عبر الإنترنت.

وقال السيناتور جوش هاولي في تغريدة له إن “زوكربيرغ اعترف تحت القسم بأن شركة فيسبوك تمتلك (أدوات) لتتبع مستخدميها عبر الإنترنت وعبر المنصات الأخرى والحسابات الخاصة أيضا، وكل ذلك بدون معرفة المستخدم”.

وتساءل هاولي “كم مرة تم استخدام هذه الأداة محليًا ضد الأمريكيين؟ لن يقول زوك”.

وكشف هاولي في تغريدة ثانية أن موظفا فضل عدم الكشف عن هويته أبلغه بأن الأداة تسمى “سينترا” وأن زوكربيرغ ادعى أنه لا يستطيع تذكر اسمها.

وختم هاولي حديثه ساخرا “بالطبع لا يتذكر فهو مجرد مدير تنفيذي”.

من جانبها قالت إيزي لابوسي الصحفية المتخصصة في قضايا الخصوصية “لا أحد يفكر بجدية بشأن الخصوصية عبر الإنترنت ولا يزال يشعر بالصدمة من قدرة فيسبوك (أو أي شركة) على تتبع الأفراد عبر الإنترنت. لقد مرت سنوات على الصدمة بشأن المراقبة عبر الإنترنت وسنوات من فشل الكونغرس في فعل أي شيء حيال ذلك.

أثار هذا الأمر غضب مغردين ومدونين عبر مواقع التواصل، وطالب كثيرون شركة فيسبوك بتوضيح ماهية أداة “سينترا” ولماذا تم إنشاؤها، وما الذي تفعله بالمعلومات الشخصية للمستخدمين على وجه التحديد.


المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة