الشرطة البريطانية تحقق مع أطفال لصلتهم بـ”التطرف”

(غيتي)
(غيتي)

كشفت شبكة سكاي نيوز البريطانية، الثلاثاء، أنّ أطفالاً تقل أعمارهم عن عشر سنوات يخضعون للتحقيق بشأن صلاتهم باليمين المتطرّف في المملكة المتحدة.

وتُظهر أرقام وزارة الداخلية ارتفاعاً كبيراً في عدد الأشخاص الذين تمّت إحالتهم إلى برنامج الحكومة لمكافحة الإرهاب، بسبب مخاوف بشأن مشاركتهم المحتملة مع اليمين المتطرف، وذلك على الرغم من أنّهم لم يتجاوزوا الثامنة عشرة من العمر.

وقد أُحيل إلى البرنامج ما مجموعه 682 طفلاً في عام 2017-2018، مقارنة بـ 131 في عام 2014-2015، أي بزيادة أكثر من خمسة أضعاف.

ويشمل المجموع لعام 2017-2018، 24 طفلاً ممّن هم دون العاشرة من العمر.

اللافت أنّه لأول مرة منذ تسجيل البيانات، كان هناك توازن في عدد الحالات المرتبطة باليمين المتطرّف وتلك المرتبطة بالتطرّف الإسلامي، خلال العام حتى مارس/آذار 2019.

ومن بين 5738 إحالة، من جميع الفئات العمرية، ارتبطت 24 في المئة من المخاوف بالتطرف الإسلامي، و24 في المئة أخرى بالتطرف اليميني. وارتبط الجزء الأكبر من الإحالات، 62 في المئة، بالأطفال والمراهقين حتى سن العشرين.

المصدر : الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة