بايدن يعزز فوزه وترمب يلمح إلى أنه سيغادر البيت الأبيض

الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب

عزز الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن انتصاره في الانتخابات بفوزه بولاية جورجيا يوم الجمعة في حين قال الرئيس دونالد ترمب إن “الوقت سيكشف” ما إذا كانت إدارة أخرى ستتولى السلطة قريبا.

وعقد دونالد ترمب الغائب بشكل شبه كامل عن أي مناسبات علنية منذ الانتخابات الرئاسية التي يستمر بالطعن بنتيجتها، الجمعة اجتماع عمل حول جائحة كورونا التي تتفاقم بشكل خطر في الولايات المتحدة.

وتمنح الأرقام بايدن نصرا مدويا على ترمب في المجمع الانتخابي بنتيجة 306 أصوات وهي نفس النتيجة التي فاز بها ترامب على هيلاري كلينتون عام 2016 ووصفها آنذاك بأنها “ساحقة”.

واقترب ترمب، من الإقرار بهزيمته في انتخابات 3 تشرين الثاني/نوفمبر أمام بايدن، لكن دون أن يُعلن ذلك صراحةً، مشيراً إلى أنّ “الوقت كفيل بأن يُخبرنا” أيّ إدارة ستكون في البيت الأبيض.

ترمب الذي لا يزال يرفض قبول خسارته الانتخابات، كان يتحدث في مؤتمر صحفي حول كوفيد-19 في البيت الأبيض، وقال” لن نذهب إلى الإغلاق، أنا لن أفعل ذلك.. هذه الإدارة لن تذهب إلى الإغلاق”.

وأضاف “مَن يدري أيّ إدارة ستكون موجودة..أعتقد أنّ الوقت كفيل بأن يُخبرنا بذلك”.

الرئيس الأمريكي المنهية ولايته دونالد ترمب

الوقوف جانبا

 

ووقف ترمب جانبا بينما تولّى مسؤولون آخرون التحدّث عن الإجراءات التي تقوم بها الإدارة لمكافحة فيروس كورونا الذي أودى بحياة 243 ألف شخص في الولايات المتحدة.

لاحقاً، غادر ترمب المؤتمر في حديقة الورود في البيت الأبيض دون الرد على المراسلين الذين كانوا يطرحون أسئلة من بينها “متى ستعترف بخسارتك الانتخابات، سيدي”.

وخرج ترمب الجمعة بأول تصريحات علنية له منذ إعلان فوز بايدن في السابع من نوفمبر تشرين الثاني، وهذه التعليقات هي الأولى له منذ 5 نوفمبر/تشرين الثاني عندما ادعى فوزه وقال إن الانتخابات “تم تزويرها”.

التصديق على الانتخابات

 

ورغم عدم إقرار ترمب بالهزيمة حتى الآن إلا أن أعضاء فريق بايدن أكدوا أنهم يمضون قدما في إجراءات نقل السلطة، في وقت يتقدم بايدن في التصويت الشعبي أيضا بأكثر من 5.3 مليون صوت.

وترتفع نسبته في التصويت الشعبي البالغة 50.8 بالمئة بفارق طفيف عن النسبة التي سجلها رونالد ريجان في انتخابات عام 1980 عندما فاز على جيمي كارتر.

وللفوز بولاية ثانية، يحتاج ترمب لقلب تقدم بايدن في ثلاث ولايات على الأقل لكنه لم يقدم أدلة حتى الآن تثبت قدرته على تحقيق ذلك .

وأمام الولايات الأمريكية حتى الثامن من ديسمبر كانون الأول للتصديق على الانتخابات واختيار أعضاء المجمع الانتخابي الذي سيختار الرئيس الجديد رسميا في الرابع عشر من ديسمبر.

قال جيرالدو ريفيرا مراسل شبكة فوكس نيوز وأحد المقربين من ترمب إنه تحدث هاتفيا مع الرئيس يوم الجمعة وإنه يستنتج من كلامه أنه سيلتزم بالدستور الأمريكي وسيسلم السلطة بعد فرز جميع الأصوات.

وقال ريفيرا لفوكس نيوز” أبلغني أنه واقعي.. أبلغني أنه سيقوم بالأمر الصائب”.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة