مدونات

شهر الله المحرّم و عام جديد

شرف الله تعالى هذا الشهر من بين سائر الشهور فسمي بشهر المحرم ، فأضاف إلى نفسه تشريفا وليس لأحد من الخلق تحليله..

شهر المحرم هو من الأشهر الحرم التي عظمها رب العالمين، وذكرها في كتابه فقال سبحانه وتعالى: ”إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم“.

وشرف الله تعالى هذا الشهر من بين سائر الشهور فسمي بشهر المحرم ، فأضاف إلى نفسه تشريفا  وليس لأحد من الخلق تحليله.

كما بين رسول الله صلى الله عليه وسلم؛  تحريم الله تعالى لهذه الأشهر الحرم ومن بينها شهر المحرم، لما رواه أبو بكر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض السنة اثنا عشر شهرا منها أربعة حرم ثلاثة متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان).

وقد رجح طائفة من العلماء أن المحرم أفضل الأشهر الحرم.

شرف الله تعالى هذا الشهر من بين سائر الشهور فسمي بشهر المحرم ، فأضاف إلى نفسه تشريفا  وليس لأحد من الخلق تحليله.

والصوم في شهر المحرم من أفضل التطوع، فقد أخرج مسلم من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة قيام الليل).

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم و لهذا اليوم رمزية، و ممّا يزيد اليوم شرفا أنه يقال إن  فيه قبل الله توبة آدم عليه السلام، و فيه نجى  خليل الله إبراهيم عليه السلام من نار نمرود.

و فيه ولد موسى و إبراهيم عليهما السلام، و فيه برأ نبي الله أيوب عليه السلام من مرضه.

و فيه نجى نبي الله يوسف من البئر الذي ألقي فيه.

و فيه رد نبي الله يعقوب بصيرا،و فيه أغرق فرعون أصحابه و نجى موسى و أصحابه.

ولصوم يوم عاشوراء فضل قد اختصه الله تعالى به وحث عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم. 

عاشوراء هو اليوم الذي نجى الله تعالى فيه موسى وقومه،  وأغرق فرعون وقومه فصامه موسى شكراً .

ثم صامه النبي صلى الله عليه وسلم لما رواه ابن عباس رضي الله عنهما قال: (قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء، فسئلوا عن ذلك، فقالوا: هذا اليوم الذي أظهر الله فيه موسى وبني إسرائيل على فرعون، فنحن نصومه تعظيماً له، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (نحن أولى بموسى منكم، فأمر بصيامه).

احتفالات عاشوراء في المغرب

 

أما فضل صيام يوم عاشوراء فقد دل عليه حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه أبو قتادة رضي الله عنه وقال فيه: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال: (أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله).

ولو صام المسلم اليوم العاشر لحصل على هذا الأجر العظيم حتى لو كان مفرداً له من غير كراهة خلافاً لما يراه بعض أهل العلم، ولو ضم إليه اليوم التاسع لكان أعظم في الأجر لما رواه ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لأن بقيت أو لأن عشت إلى قابل لأصومن التاسع).

و قد قضي من عمرنا عام، و قربنا من الرجوع إلى الله؛  فليحرص المسلم في هذه الأيام و في هذه السنة على الخيرات، وليقدم لنفسه عملا صالحا يجد ثوابا هو أحوج ما يكون إليه.

المبادرةَ المبادرةَ بالعمل قبل  أن يصير المرء أسيرا في حفرته بما قدّم من العمل.

المدونة لا تعبر عن موقف أو رأي الجزيرة مباشر وإنما تعبر عن رأي كاتبها



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة