مدونات

نترات الأمونيوم وكارثة بيروت

مرفأ لبنان عقب انفجار أطنان من مادة نترات الأمونيوم المتفجِّرة الثلاثاء الماضي
مرفأ لبنان عقب انفجار أطنان من مادة نترات الأمونيوم المتفجِّرة الثلاثاء الماضي

 في عام 2013 ، أنطلقت السفينة MV Rhosus من باتومي بجورجيا، متجهة إلى موزمبيق وفقًا لمسار السفينة ورواية قبطانها ”بوريس بروكوشيف“. كانت تحمل 2750 طنًا متريًا من نترات الأمونيوم ، وهي مادة كيميائية صناعية تستخدم عادة في جميع أنحاء العالم كسماد – وفي متفجرات للتعدين.
وتوقفت السفينة التي ترفع علم مولدوفا في اليونان للتزود بالوقود، وذلك عندما أخبر مالك السفينة البحارة الروس والأوكراني، أنه قد نفد المال وأنه سيتعين عليهم التقاط شحنة إضافية لتغطية تكاليف السفر – مما أدى بهم إلى طريق التفافي إلى بيروت.
كانت السفينة مملوكة لشركة تدعى Teto Shipping، ووفقا لما ذكره أفراد الطاقم، فإن اسم مالكها هو إيغور غريشوشكين، وهو رجل أعمال من خاباروفسك،ويقيم في قبرص.

وفور وصولها إلى بيروت ، تم احتجاز السفينة MV Rhosus من قبل سلطات الموانئ المحلية بسبب “انتهاكات جسيمة في تشغيل السفينة” حسب ما ورد في تقرير الاحتجاز حينها، بجانب عدم دفع الرسوم إلى الميناء والشكاوى التي قدمها الطاقم الروسي والأوكراني؛ وفقًا لاتحاد البحارة الروسي الذي مثل البحارة الروس، حسبما قالت شبكة سي إن إن، ولم تستأنف رحلتها.

وقالت النقابة لشبكة سي إن إن “في ذلك الوقت ، كانت هناك بضائع خطرة بشكل خاص على متن سفينة الشحن الجافة – نترات الأمونيوم ، التي لم تسمح سلطات ميناء بيروت بتفريغها أو نقلها إلى سفينة أخرى” ، في عام 2014 ، وصف ميخائيل فويتنكو، الذي يدير منشورًا على الإنترنت لتتبع النشاط البحري ، السفينة بأنها “قنبلة عائمة”.

آثار الدمار الهائل جراء انفجار مادة نترات الأمونيوم بمرفأ بيروت

ما هي نترات الامونيوم؟نترات الأمونيوم (AN) ، مركب من الأمونيا والنيتروجين، هي مادة شديدة التقلب تستخدم في الأسمدة الزرعية والقنابل. من النادر حدوث كوارث تشمل نترات الأمونيوم ، بالنظر إلى أن الولايات المتحدة تستخدم ملايين الأطنان منها سنويًا في الأسمدة ، وفقًا لوكالة حماية البيئة.

نترات الأمونيوم الصلبة النقية مستقرة تماما، ولكن إذا تم خلط المركب مع أي من الملوثات، حتى في آثار صغيرة، والخليط يصبح أكثر عرضة للتفجير – وهذا هو السبب في أن هناك عادة توجيهات صارمة حكومية لكيفية التعامل معه وتخزينه بشكل صحيح. قالت وكالة حماية البيئة في دليل عام 2015: “تعتبر ظروف تخزين نترات الأمونيوم حاسمة لسلامتها واستقرارها؛ والمواد الموجودة في نفس الموقع أو المخزنة مع نترات الأمونيوم قد تلعب دورًا في حساسيتها للانفجار”.

على سبيل المثال ، لا ينبغي تخزين نترات الأمونيوم مع أي وقود أو مواد عضوية أو كلوريدات أو معادن – فكلها ملوثات محتملة ، كما جاء في الدليل. كما توصي إرشادات وكالة حماية البيئة ؛ بالجدران المقاومة للحريق في وحدة التخزين، والأرضيات غير القابلة للاشتعال، والتحكم في درجات الحرارة التي يتم التخزين بها.

لا تحترق نترات الأمونيوم ، ولكن إذا تعرضت للحرارة ، فإنها يمكن أن تذوب – مما يؤدي إلى إطلاق غازات سامة قابلة للاحتراق يمكن أن تسبب انفجارًا.

لا تحترق نترات الأمونيوم ، ولكن إذا تعرضت للحرارة ، فإنها يمكن أن تذوب – مما يؤدي إلى إطلاق غازات سامة قابلة للاحتراق يمكن أن تسبب انفجارًا.

يكون الأمر أكثر خطورة إذا كان هناك مخزون كبير من نترات الأمونيوم؛ مخزّنًا معًا، لأنه بمجرد أن يبدأ جزء صغير من نترات الأمونيوم في الذوبان والانفجار ، يمكن للحرارة الناتجة أن تفجر بقية الإمدادات. لم يكن أنفجار بيروت الأول من نوعه؛ فهناك الانفجارات التي وقعت  تكساس وأوكلاهوما بسبب نترات الأمونيوم، وتعد من  أسوأ الكوارث في تاريخ الولايات المتحدة.
في إبريل 1947 عندما اشتعلت النيران في سفينة محملة بنترات الأمونيوم أثناء رسوها في مدينة تكساس؛ وتسبب الحريق فى انفجار وحرائق إضافية ألحقت أضرارا بأكثر من ألف مبنى وقتلت ما يقرب من 400 شخص ، وفقا لما ذكره الموقع الإلكتروني لجمعية تكساس التاريخية.

ومن منظور آخر، فإن الانفجار كان ناجما عن 2300 طن أمريكي (نحو 2087 طنا متريا) من نترات الأمونيوم، وفقاً لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية. وقصف مدينة أوكلاهوما عام 1995، وکان هجوما إرهابيا محليا أمريكيا أدى إلى مقتل 169 شخصًا وإصابة 467 ، إثر استخدم المنفذين (1.8 طن) من نترات الأمونيوم.

المدونة لا تعبر عن موقف أو رأي الجزيرة مباشر وإنما تعبر عن رأي كاتبها



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة