هل هذا قيس سعيد؟

الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد

سؤال يطرح من عموم الناس والشعب التونسي والعربي هل هذا قيس سعيد الذي يتكلم مع ماكرون؟ هل هو نفس الرئيس التونسي  قيس سعيد  قبل الانتخابات ؟
هل هذا قيس سعيد الذي أكد في السابق على ضرورة احترام السيادة الوطنية بخصوص تونس؟ وضرورة احترام الشرعية الدولية.
كنا قد بدأنا نتعود على خطاباتك المحلية، وهي للاستهلاك المحلي بفلسفتها وما تحمله من غموض.
لكن أن تنقلب في خطاباتك الدولية، و خطاباتك المتعلقة بالملفات الدولية والإقليمية الحارقة والخطيرة.
السؤال الملح هل هذا تلون سياسي سيدي الرئيس؟
وهنا نحيلكم لتصريحه من فرنسا بأن السلطة القائمة في طرابلس تقوم على شرعية دولية مؤقتة، لا يمكن أن تستمر ويجب أن تحلّ محلها شرعية جديدة تنبع من إرادة الشعب الليبي.

الرئيس التونسي قيس سعيد

سيدي الرئيس أنك تناقض نفسك، فعندما أخطأ وزير دفاعك في وصف قوات الوفاق الوطني بمليشيات  سارعت باصدار بيان رئاسي موثق تؤكد اعترافك بالشرعية الدولية الممثلة في حكومة الوفاق الوطني الليبية ، برئاسة فائز السرّاج .
إن التذبذب في تصريحات الرئيس التونسي يعزى أيضا الغياب التام و الأداء غير الواضح وغير المفهوم لفريقه الاستشاري ومستشاريه .
سيدي الرئيس رجاء  استفق من نشوة الانتصار ونشوة الفوز في الانتخابات إلى أرض الواقع، و انطلق في تطبيق وعودك الانتخابية وعلى رأسها مكافحة الفساد واترك عنك خطاب تغيير الدستور و إلغاء الانتخابات التشريعية.
وكل ما هو معرقل لقطار التنمية لأن البلاد في أزمة،  وتواجه العديد من المخاطر الاقتصادية والأمنية والسياسية والاجتماعية،في ظلّ التوتر السائد في المشهد التونسي (احتجاجات الكامور وما نتج عنها وغيرها من التحركات الاجتماعية) وفي ظلّ التوتر المستمر على أرض الجارة ليبيا.
سيدي الرئيس إن مشاكلنا الداخلية والمحلية أولى بالاهتمام من الخارج.
وإن معالجة المواضيع الإقليمية تتطلب التشاور مع دول الجوار نظرا لكون الموضوع ليس مجرد خطابات وتصريحات بلا توازنات سياسية واقتصادية وجيوسياسية تتطلب التركيز والرصانة الديبلوماسية .
سيدي الرئيس احترم إدارة الشعب الذي قلت فيه كلمتك  الشهيرة (الشعب يريد) وكان شعار حملتك .
واحترم عقول الناس فهي على دراية بكل شيء حتى ما يحاك لهذا البلد وللمنطقة برمتها .

 

المدونة لا تعبر عن موقف أو رأي الجزيرة مباشر وإنما تعبر عن رأي كاتبها



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة