مدونات

عن هازارد والريال .. ماذا يدور في عقل زيدان ؟

إيدين هازارد، لاعب فريق تشيلسي
إيدين هازارد، لاعب فريق تشيلسي

عقب ازدياد التكهنات عن احتمالية انتقال اللاعب البلجيكي إدين هازارد لاعب تشيلسي الإنجليزي الحالي إلى نادي  ريال مدريد الإسباني  ، يبقي السؤال الأهم الذي يشغل عقول متابعي الميرنجي،  ما هو الشكل التكتيكي الذي سيلعب به زيدان في حالة اكتمال الصفقة ؟ 

في البداية دعنا نؤكد أن ريال مدريد  يمتلك أحد أقوي خطوط الهجوم في العالم بتركيبة الـ BBC وهي اختصارا لـ (بيل وبينزيما وكريستيانو ) والتي استطاع الريال عن طريقها تحقيق لقبي دوري أبطال أوربا ، لكن لماذا تفكر إدارة الريال في تدعيم خط الهجوم ؟ ربما يكون الدافع الأقوى لإدارة الريال هو تقدٌم رونالدو في العمر ورغبة الريال في تأمين بديل قوي لفترة ما بعد كريستيانو رغم أنه يبقي صاحب أعلي المعدلات التهديفية في ريال مدريد .

 الكل داخل مدريد يعلم أن الويلزي جاريث بيل هو الاستثمار لمستقبل الريال، ومن الصعب جلوسه علي دكة البدلاء، كذلك الفرنسي كريم بنزيما رغم تذبذب مستواه إلا إنه ما زال المهاجم الأكثر تماشياً مع فكر زيدان ، كما أن الإسباني ألفارو موراتا رغم تألقه لم يتمكن من حجز مكان ثابت في تشكيلة زيدان ، وكذلك الحال بالنسبة للكولومبي خاميس رودريغز الذي بات مرشحا بقوة للرحيل من الريال في الصيف المقبل.

 يبقى السؤال الأهم الآن وهو كيف سيتم اقحام هازارد في تشكيلة الريال – إذا ما تمت الصفقة بين تشيلسي والريال-خاصة مع صعوبة قبول هازارد الجلوس علي مقاعد البدلاء؟ وكيف سيستطيع زيدان إعطاء الفرصة لكل هؤلاء النجوم مع امتلاكه لأقوي دكة بدلاء في العالم ( موراتا – إيسكو- رودريغز، كوفاسيتش، إيسونسو ، فاسكيز( .

الريال يلعب حاليا بالرسم التكتيكي 4-3-3 بالاعتماد علي بيل ورونالدو وبنزيما في الأمام مع بعض المناورات عن طريق تبادل الأدوار بين رونالدو وبنزيما؛ فدعونا نفترض أن صفقة هازارد تمت بالفعل إذا  ما هي الخيارات التكتيكية المتاحة لزيدان؟ 

1 –   استمرار طريقة  4-3-3 كما هي والدفع برونالدو كرأس حربة واللعب بهازرد علي الجناح وتلك الطريقة لن تتيح لهازارد اللعب في مركزه المفضل كلاعب مركز 10 كما إنها ستعتمد علي توظيف رونالدو كمهاجم صريح الأمر الذي يعد مغامرة غير مأمونة العواقب.

2-    اللعب بطريقة 4-2-3-1  وهي الخطة التي انتهجها مدرب الريال السابق كارلو أنشيلوتي في أوقات كثيرة أثناء ولايته للفريق بالاعتماد علي هازارد كلاعب مركز 10 وأمامه بيل ورونالدو علي الأجنحة وبنزيما كمهاجم صريح، تلك الطريقة ستجبر زيدان علي التلاعب في تركيبة خط الوسط والتضحية بأحد ثلاثي نصف الملعب (كاسيميرو ، كروس، مودريتش)، كما أنها ستعيد طرح التساؤل حول قدرة هازارد علي القيام ببعض المهام الدفاعية وهي أحد أسباب انتقادات مورينيو لهازارد وتوتر العلاقة بينهما في الماضي.

3- اللعب بطريقة 4-1-2-1-2  داياموند كأحد مشتقات 4-4-2   وذلك بالاعتماد علي هازارد كصانع لعب في مركز 10 أمامه بيل ورونالدو كرؤوس حربة ، وهذه الطريقة ربما تكون الأقرب لعقل زيدان إلا أن نجاحها يتوقف علي قدرة بيل ورونالدو علي تأدية مهام الطريقة الجديدة .

انتقال هازارد للريال سيجبر زيدان علي تعديل الشكل التكتيكي للفريق من أجل إقحامه  في تشكيلة تضم رونالدو وبيل ، الأمر الذي ربما ينجح وربما يفشل برمته .

لكن هل يغامر زيدان ويراهن علي هازارد في ظل وجود ثغرات في الفريق يراها المتابعون أكثر أهمية بالتدعيم؟

والسؤال الأهم هل سيفرط مدرب تشيلسي الحالي الإيطالي أنطونيو  كونتي في لاعب بحجم هازارد والذي يعد أحد أهم أعمدة البلوز هذا الموسم؟ الإجابة سنعرفها في الشهور القليلة القادمة.

المدونة لا تعبر عن موقف أو رأي الجزيرة مباشر وإنما تعبر عن رأي كاتبها



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة