عارف الأحمدي يكتب: اضطهاد المرأة

أصبحت المرأة في عصرنا الحديث وخاصة في الدول العربية والدول النامية تعاني من اضطهاد ومن التهميش ومن الإقصاء لحقوقها المكتسبة ولحريتها وكرامتها باعتبارها فردا من أفراد المجتمع. يتبع

خلق الله آدم ومن ثم خلق من ضلع آدم حواء وجعلها بمثابة السكن والاحتواء والمرتكز لاستمرار الحياة فلولا حواء فلن تستمر مسيرة الحياة على وجه الأرض.  

لقد كانت وما زالت المرأة تمثل الأساس لبناء الأسرة والمجتمع ولقد منحها الله مكانة خاصة عبر التاريخ الإنساني منذ بداية خلق آدم إلى يومنا هذا.  

ومن الأمثلة العظيمة للمرأة ودورها الريادي والإنساني السيدة هاجر والسيدة سارة وآسيا زوجة فرعون والسيدة مريم  البتول، لقد ربط الله مسيرة الأنبياء والرسل بمثل تلك النساء وذلك لما تمثله المرأة من أهمية كبيرة في مسيرة الحياة حيث تعتبر المرأة الأرض والسكن والمأوى بالنسبة للرجل.  

ونحن المسلمين لنا مثل أعلى في السيدة خديجة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، لقد كرم الإسلام  المرأة وأعطاها كامل الحقوق والحرية يكفيها فخرا أن جعل الجنة تحت أقدام الأمهات فهي  حسنة الدنيا وهي أساس المجتمع.  

يجب أن نعطي للمرأة قدرها ومكانتها حتى نستطيع إكمال مسيرة الحياة بالشكل الصحيح.  

لقد كان للمرأة أدوار قيادية وريادية عبر التاريخ فمن منا لا يتذكر ملكة اليمن بلقيس والملكة أروى والملكة زنوبيا والملكة كيلوبترا وغيرهن ممن غيرن مسار التاريخ.  

لكن للأسف الشديد أصبحت المرأة في عصرنا الحديث وخاصة في الدول العربية والدول النامية تعاني من الاضطهاد ومن التهميش ومن الإقصاء لحقوقها المكتسبة ولحريتها وكرامتها باعتبارها فردا من أفراد المجتمع.  

حيث تعاني المرأة منذ بداية مسيرة حياتها في مرحلة الطفولة فيتم حرمانها من حق التعليم ثم في مرحلة أخرى تعاني المرأة من إرغامها على الزواج المبكر وعدم إعطائها حرية في الاختيار للزوج المناسب ثم في مرحلة الشباب تعاني المرأة من ممارسات خاطئة مثل التحرش الجنسي والاستغلال لأغراض شخصية وغرائزية حيث ييتم التعامل معها كسلعة تباع وتشترى.

أيضا تعاني المرأة من مساءلة العنف الأسري حيث تتعرض المرأة للعنف والتهديد والضرب من قبل الزوج أو الأخ وربما أحيانا الابن، تعاني من حرمانها من الميراث مع العلم أن كل هذه الممارسات ضد المرأة تتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي ومع القوانين الدولية والإنسانية إلا أننا لا زلنا نشاهد تلك الممارسات وذلك العنف ضد المرأة.  

عارف الأحمدي
مدون يمني

المدونة لا تعبر عن موقف أو رأي الجزيرة مباشر وإنما تعبر عن رأي كاتبها


المزيد من المدونات
الأكثر قراءة