مدونات

عيد المرزوقي يكتب: الوادي المقدس

الوادي المقدس كما ذكر بالقرآن الكريم، والكثير من الآيات التي ذكرها الله بينت لنا مدى قدسية هذا المكان لدي الخالق عز وجل بجبل الطور. يبتع

الوادي المقدس، كما ذكر القرآن الكريم بينت لنا مدى قدسية هذا المكان لدي الخالق عز وجل  بجبل الطور وبواديه العظيم، إذ أمر الله نبيه موسي بالذهاب إلى فرعون لتحرير الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد. وعلى أرض سيناء كانت بداية دعوة فرعون للتخلي عن طغيانه وتحرير العباد من بطشه واستبداده، وكانت نهاية فرعون غرقا عندما انشق البحر لسيدنا موسى  فأصبح يابسة وغرق فرعون في البحر الذي يحد بلاد طور.  

سيناء غربا جهة السويس، ومن جبل سيناء كان الأمر الإلهي بدعوة فرعون لعله يتذكر أو يخشى وعلى أبواب سيناء وشاطئها الغربي غرق فرعون وجنوده، والمعروف أن جبل الطور من بين غيوم الجبال بجنوب سيناء يحظى بزيارة آلاف البشر سنويا.

وتنسب شبه جزيرة سيناء كلها إلى جبل الطور تسمية ويقع الجبل علي نحو 60 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من مدينة طور سيناء، وعند رهبان سيناء يعرف بجبل حوريب، أو جبل سيناء، أو جبل الله كما ذكرت التوراة.

وهو الجبل الذى أنزل الله فيه الشريعة علي موسى ويتكون الجبل من عدة قمم تسمى جبالا أعلاها جبل موسى ويعلو نحو 7000 قدم نحو البحر ومن فوق هذا الجبل ترى جميع معظم مدن جنوب سيناء وجانبا من خليج العقبة، وترى الجبال الكثيفة المتراكمة بعضها فوق بعض علي مدي بصر العين في إبدع المناظر وأروعها على الإطلاق وتترك في النفس شيء من الأنس والسكينة والعظمة لا تمحوها السنين.

جبل المناجاة

ويقع شمالي جبل موسى، سمعت من البدو المقيمين بوادي جبل الطور أنه الجبل الذي عليه ناجي الله موسى ولذلك سمي جبل المناجاة.  

جبل الصفصافة

يقع إلى الشمال الغربي من جبل موسى وجميع تلك الجبال كما ذكرنا هي قمم من جبل الطور العظيم ويطل على سهل فسيح غربه يسمى سهل الراحة وهو سهل من النادر أن تري مثله يمر بين الجبال على مسافة بعيدة حتى ينحسر في خليج السويس غربا، ويقول أكثر المؤرخين والمهتمين بالأديان السماوية إن جبل الصفصافة هو الجبل الذي وقف عليه موسى عند إلقائه الوصاية العشر لبني إسرائيل، وأن سهل الراحة هو الذي وقف فيه بني إسرائيل لتلقى تلك الوصاية.

ومن العادات التي كانت يحرص عليها بدو شبه جزيرة سيناء حتى وقت قريب هي زيارة جبل موسى والتل الذي يقع عليه مقام النبي هارون عليه السلام، ويذبحون عنده ويشيدون بيوت الشعر والخيام في سهل الراحة ويأخذون الذبيحة من ضأن أو ماعز ويذبحونها في مكان معين أعلى الجبل. وتعتبر قمة جبل موسى أعلى قمم جبال الطور بمحافظة جنوب سيناء ويطلق اسم جبل موسى على جبل الطور أجمع.

جبل حمام موسى

هو جبل صغير على بعد 6 كيلو مترات من مدينة الطور فيه سبع ينابيع كبريتية حارة، وجبل حمام فرعون الشهير على شاطئ خليج السويس الذى يخرج من سفحه نبع كبريتي حار جدا حرارته تصل إلى 157 درجة مئوية، ويصب ماؤه رأسا في البحر، وفي منحدر الجبل مغارة كبيرة تتصل بمجرى النبع في بطن الجبل وأهل سيناء من مختلف بلادها يستحمون به استشفاء من الروماتيزم والأمراض الجلدية فينزل الناس بعيدة عن النبع تجنبا لارتفاع درجة حرارته تحديدا داخل المغارة، ويقول أحد مشايخ سيناء إن سبب تسمية النبع بحمام فرعون أن الطريق الذى عبر خلاله موسى عليه السلام إلى البحر وانشق لهم البحر حينها وأصبح يابسة، ومن ثم انسحب الماء وعاد  ذاته  المكان الذى غرق فيه فرعون وهي رواية متوارثه بين أهل سيناء من مئات السنين  وهي على شاطئ خليج السويس بالقرب من منطقة عيون موسي.

لذلك سميت سيناء المقدسة بالوادي المقدس طوى بطور سيناء وهو ما يعرف بجبل الطور العظيم.

وهذه نبذة مختصرة عن قدسية تلك الجبال والأرض وتاريخها، في باطن هذه الجبال ثروات تعدينية وغيرها مهولة وغير مستغلة سنتعرف عليها في مقال آخر.    

عيد المرزوقي
ناشط سيناوي

المدونة لا تعبر عن موقف أو رأي الجزيرة مباشر وإنما تعبر عن رأي كاتبها


المزيد من المدونات
الأكثر قراءة