ياسمين عبد الفتاح تكتب: 20 فكرة لتصبحي أرملة سعيدة

بعد أن ابتلاني الله بجعلي أرملة وأعول ثلاثة أطفال، ووجدت مثلي المئات اللائي أعرفهن، قررنا أن ننتزع سعادتنا التي تساعدنا علي الحياة بشكل ما بعد هذا الابتلاء. يتبع

ياسمين عبدالفتاح

بعد أن ابتلاني الله بجعلي أرملة وأعول ثلاثة أطفال، ووجدت مثلي المئات من الأرامل اللائي أعرفهن شخصيا، قررنا أن ننتزع سعادتنا التي تساعدنا علي الحياة بشكل ما بعد هذا الابتلاء العظيم.

فتوصلنا إلى بعض الأفكار التي قد تساعد علي تجاوز المحنة، وكسر القوالب التي صنعها المجتمع للأرملة، وقررت كتابة هذا المقال بلغة بسيطة نوعا ما لأني أخاطب نفسي أولا، ولا أقوم بدور حكيم الجبال السبعة صاحب المعلومات اللامتناهية.

(1 ) قومي بشراء ملابس جديدة كل فترة، كنوع من التجديد لنفسك والعناية بها . ومش (ليس) لازم يكون اللبس غالي، أو هو ضروري، وممكن يكون لبس بيت، أو حذاء، أو شنطة، أو نظارة….الخ.

فمن العوامل الطبيعية لسعادة الأنثى هو shopping …..ومن التيسير أنك تسعدين نفسك بما هو متاح عندك.
وللأسف في مجتمعنا المصري والشرقي بشكل عام، لابد أن تنحصر الأرملة في نموذج عفاف شعيب في الشهد والدموع، وهي زاهدة في الدنيا لا تهتم بنفسها أبدا، وتضحي بكل وسائل السعادة في سبيل إسعاد أبنائها.

وحقيقة الأمر أن الأم إن لم تكن هادئة البال، ومرتاحة نفسيا ستكون هي مصدر تعاسة للأبناء، وتفرغ ضغطها فيها دائما.

(2 ) يمكنك لعب الرياضة في gym لطيف، وأن تتعرفي علي شخصيات جديدة هناك. فلعب الرياضة يوجد حالة خاصة من السعادة بالتعب الجسدي، وإن لم يتوفر المكان يمكن متابعة الفيديوهات علي اليوتيوب، أو المشي صباحا في مكان به خضرة، أو المشي بعد المغرب، فالمشي يساعد علي تنظيم الافكار بشكل مبهر.

(3 ) يمكنك تعلم مهارة جديدة (حفظ قرآن، رسم، تصميم أزياء، تصوير، موسيقي، لغة جديدة). وحاولي البحث عنها في أماكن رخيصة أو علي النت، وضعي لنفسك هدفا محددا لإتقانها، ومن الممتع أيضا أن تشركي ابنتك معك لتعلمها إن كانت في مرحلة المراهقة.. فمن المؤكد أنكما ستشعران بالسعادة، وستكون سببا في تقوية العلاقة بينكما.

(4 ) اجعلي لنفسك كراسة خاصة بتفريغ كل مشاعرك فيها سواء كانت ( حلم، حزن، فرح، ذكريات، غضب، ضيق…الخ) .. هذه طريقة تساعدك علي تهدئة الأعصاب.

(5 )حاولي تكوين “شلة” (مجموعة) من الأصحاب المجانين .. ثبتي معهم موعد أسبوعي تتقابلوا فيه، ويكونوا عادة غير متزوجات، وميزتهم إنهم يخرجونك من مود (الشعور) المسؤولية قليلا، ويساعدونك علي الاحتفاظ بروح الشباب داخلك وانطلاقك لبعدهم عن المسؤوليات بشكل كبير.

(6 ) ثبتي معاد شهري مع شلة عاقلة، وعادة متزوجات، وتقابليهم مرة كل شهر لتتحملي ماسورة شكواهم المتفجرة التي لا تنتهي من أزواجهم، وحمواتهم، وسلايفهم، وغلاء الأسعار.

(7 ) يوم ميلادك اشتري لنفسك هدية مميزة تسعدك وتكون قيمة .

(8 )اشتري كتاب تلوين للكبار ممتع جدا، وفرصة لتخفيف الضغط عن طريق تركيزك في تفاصيل الرسمة والألوان .

(9 )كل فترة حاولي تسافري لمكان فيه بحر، وأطلقي لبصرك وخيالك العنان .

(10 )حاولي تشتغلي، لأن الشغل يقتل ملل الوقت، ويشغل العقل عن الأفكار السلبية.

(11 )اقحمي نفسك في مجتمعات مختلفة، وتعرفي علي ناس جديدة هتكتسبي خبرات في التعامل، وأكيد هتستفيدي أي شيء من معرفتك بالناس.

(12 ) قولي “لا”  لأي كلام أو طلبات لا تعجبك، أو لا تستطيعين عملها فنصف أعمارنا تضيع في التعامل بالمجاملات، وسيف الحياء.

(13 ) اشتري روايات لطيفة تأخذك لعالم الخيال وتفصلك عن الواقع المؤلم، وأيضا كتب في مجالات مختلفة حتي تزداد ثقافتك و يتفتح عقلك.

(14) اشربي مشروب الكاموميل يوميا فهو مهدئ للأعصاب، ويساعد علي النوم باسترخاء.

(15 ) التقطي صورا كثيرة مع أبنائك، وأصحابك وعائلتك، واصنعي ذكريات جميلة لكي تسعدك مع مرور السنين وتشاهدونها وحدك.

(16 ) روحي أنت وأولادك عند رسام كاريكاتير ليرسمكم، وعلقي الصورة في البيت هتفضل ذكري لطيفة بينكم.

(17 ) روحي الملاهي مع أولادك مرة كل شهر أو شهرين، وأكثري من اللعب معهم بهدف إسعاد نفسك أولا.

(18 ) اطلعي عمرة إن أمكن، فمجاورة الحرمين تهدئ القلب وتزيح الهموم

(19 )الصدقات بنية هداية الأولاد، وشرح الصدر، وكل الطاعات من صلاة وقراءة قرآن، وصيام، وتجديد النوايا عند كل فعل يورث في القلب حلاوة، وسعادة لا يمكن وصفها.

(20 )الدعاء بيقين الإجابة بأي شيء تتمنيه، ربنا كريم ورحيم، وكما قال جل وعلا “أنا عند ظن عبدي بي”.

ياسمين عبد الفتاح
مدونة مصرية

المدونة لا تعبر عن موقف أو رأي الجزيرة مباشر وإنما تعبر عن رأي كاتبها


المزيد من المدونات
الأكثر قراءة