ديمقراطيات هلاميه وهمية

هي حالة من النكران للديمقراطية نفسها …

 

هي حالة من النكران للديمقراطية نفسها، وعدم الصبر حتى تأتي أكلها، وأنانية وسلب إرادة شعب، وأفكار رجعية تعيدنا لعهد الفرعونيات والهتلريات. أما الأرجل العرجاء التي يمشي عليها الانقلابيون، من إعلام
وأجهزة قمعية مصيبة كبرى، يسستغلها أصحاب النفوس الضعيفة متناسين أن عهد التطبيل والتملق قد انتهى، والمواطن أصبح واعي ويميز ما بين الأكاذيب والحقائق وهم قسمين: قسم يريد الظهور والشهرة حتى لو على حساب إرادة الشعب، وقسم يملأ قلبه الضغينة والحقد أو مجبر على ذلك خوفاً من قطع عيشه ورزقه، ولا يعلمون أن الأرزاق بيد الله، وكلمة حق أجرها عند الله ولو بعد حين، خير من كلمة باطل أجرها عند انقلابي كل آخر شهر. نحمد الله أن منّ الله علينا بمؤسسات إعلامية حرة نزيهة نستقي منها المعلومات ونحن مطمئنون من صحتها، رغم المتربصون بها، ومن هنا أقول للأخوة في قناة الجزيرة، قد استشهد منكم كثر من أجل الحرية وإيضاح الرؤيا للناس، ونحتسبهم عند الله تعالى، واعتقل من اعتقل رغم ذلك نحملكم مسؤولية ايصال الحقيقة للجميع ما استطعتم ولا نعفيكم وذلك لثقتنا الكبيرة فيكم ونسأل الله أن يعينكم ونسأل الله لكم القبول.  

 

المدونة لا تعبر عن موقف أو رأي الجزيرة مباشر وإنما تعبر عن رأي كاتبها



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة