أخرج صديقي الصحفي ربيع الشيخ هاتفه بفخر لا مثيل له، وقال سأريك صورةً وقل لي رأيك! قلت: هات! وصاحبي هذا له ذوقٌ في انتقاء الصور، يجعلك تتمنى في نفسك الأمنيّات، ترجو أن تتحول الصور إلى واقع.

السلطة الفلسطينية لم تطلب المساعدة الإسرائيلية – لكن نتنياهو لديه بالتأكيد رقم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ويمكنه أن يقدم المساعدة إذا رغب في ذلك. ليس فقط أنه لم يعرض، فالفلسطينيون هم آخر ما يفكر فيه

كانت جنازته رغم الظروف المأساوية الحالية اشبه بالمشهد التاريخي الذي قدمه في رحيل الشاعر نزار قباني حين ردد كريم {الراحل خالد تاجا } ” الدنيا لسى بخير ..اذا بلد كاملة عم تطلع بجنازة شاعر ”