هيبتن الحيرش

هيبتن الحيرش

مدون ومترجم مغربي حاصل على دبلوم في الأدب الفرنسي، وله عدد من الترجمات من الفرنسية إلى العربية.


الجديد من الكاتب

تدفق المحتوى

قصدَت الكاتبة التغلب على هذا الإشكال العويص، فاختارت منهجية الكتابة الموضوعاتية، فجاء المؤلف في شكل فصول يتولى كل واحد منها موضوعا محددا لا يتعداه إلى غيره.

blog by هيبتن الحيرش
Published On 18/11/2017

الإنسان وُضعت له حدود بالحفاظ عليها تُحفظ له آدميته، كما أُسدلت عليه حُجب بها تُستر سوأته، بمعنى أن الأخلاق تنبني على مبدأي حفظ الحدود وستر السوءات.

blog by هيبتن الحيرش
Published On 15/11/2017

 صرحت أوديت، في مقدمة كتابها، أنها تطمح من خلال عملها إلى رسم صورة نفسية وجسدية للبيضان، ووصف طبائعهم خالصةً من كل شائبة.

blog by هيبتن الحيرش
Published On 12/11/2017

وهكذا، أيها السيد، قال العربي، قد شاهدتَ هذه المسرحيةَ وسمعتَ هذه المَلهاة، وأخذ يضحك مَحبورا حسبما تسمح به الرصانةُ المعهودةُ في بني جلدته. تعرفُ إذن ما تريده هذه الحيوانات؟

blog by هيبتن الحيرش
Published On 31/10/2017

هي عبارة عن مشهد شبه مسرحي، تراجيدي، شخصيتُه الرئيسية تحيل إلى الإله أنوبيس في وضعيته المعروفة، التي تُذَكر أيضا بوضعية كل واحد منا وهو جالس يقتل الوقت سباحةً في الشبكة الدولية.

blog by هيبتن الحيرش
Published On 29/10/2017

تضحك، تضحك أيها الجمل وأنتَ مُخطئ، فهذه الحياة تروق لي في الأعماق. هي دارُ مَمَر وستختفي مِن تلقاء نفسها. الحالة محرجة لكنْ غير ميؤوس منها.

blog by هيبتن الحيرش
Published On 28/10/2017

 يخرج الضابط أيضا، مع جنده المخضرمين، في رحلات صيد هي أكثر ما كان يهوى، لأنها تسمح له بالاسترواح قليلا بعيدا عن متاعب الإدارة، واستنشاق الهواء النقي في المروج الممتدة والجبال.

blog by هيبتن الحيرش
Published On 25/10/2017

لا مراء أن زينب شغوفة بالسياسة: تهوى الخوض في الحسابات وإحكام الخطط، ركوب الحِيلة، السيطرة، السؤدد، النصر وقد تلجأ للضرب أحيانا. ولئن كانت تتوسل بكل قواها من أجل تحقيق طموحها.

blog by هيبتن الحيرش
Published On 22/10/2017

هذا الرجل مسلم حقيقةً، انزعوا عنه القيود، ردوا إليه كل ما أخذتم منه واستقبلوه في خيامكم مثل أخ، وهنا فكر إبراهيم في تزويجه من ابنته التي أبدت نوعا من التعاطف معه.

blog by هيبتن الحيرش
Published On 15/10/2017

ومن غريب ما يسمعه المرء هو أن هذه المعتقلات الرهيبة قد ضمت بين جدرانها الكئيبة أُسَرا بأكملها، من أب وأم وبنت، أو أب وابن، وقد حصل أن عاينَت فتاة موت أبيها داخل السجن.

blog by هيبتن الحيرش
Published On 9/10/2017