ناصر عبد الحق: طلبة عرب رفضوا مغادرة ووهان وفضلوا الوقوف مع الصين

قال ناصر عبد الحق مدير مكتب الجزيرة في بيجين إنه على الرغم من أن التحرك العربي في مدينة ووهان لإجلاء العرب كان متأخرا إلا أنه كان جيدا، وبعض الطلبة العرب رفضوا مغادرة مدينة ووهان وفضلوا الوقوف إلى جانب الصينيين والبقاء في المدينة لمساعدة السلطات الصينية، وبعض الجاليات العربية قدمت تبرعات سخية لشراء الأقنعة الواقية.

وأضاف عبد الحق " الجميع متوجس وفي حالة خوف من الفيروس ويذكرهم بفيروس سارس الذي حصد 800 من الأرواح ووسائل الإعلام الصينية ومعظم وسائل التواصل الاجتماعي تتحدث عن الأكلات الغريبة نوعا ما، مثل أكل الأفاعي والخفافيش وبعض أنواع الزواحف والبعض يرى أن ثقافة الطب الصيني التقليدي وأكل بعض الحيوانات البرية لعلاج بعض الامراض أحد أسباب الفيروس."

وأوضح عبد الحق أن توفير معدات الوقاية يمثل مشكلة في الصين التي لم تتوقع أنها بحاجة إلى 3 مليارات قناع واقي أو مليوني حذاء خاص بالممرضين.