ممدوح الولي: البطالة تهدد 16 مليون من العمالة غير المنتظمة في مصر

قال ممدوح الولي الخبير الاقتصادي ونقيب الصحفيين المصريين سابقا إنه من المتوقع استمرار تفاقم المشكلة الاقتصادية في مصر بسبب كورونا حتى نهاية العام الحالي كما في العديد من الدول العربية .
واعتبر أن العمالة غير المنتظمة التي يقدر عددها بـ 16 مليون تعد أكبر مشكلة في مصر، ويجب على النقابات الخاصة بهذه العمالة الضغط على الدولة حتى توفر لهمحياة كريمة، خاصة أن وزير القوى العاملة صرح بصرف الإعانات لـ 120 ألف فقط من العمالة غير المنتظمة.

وتابع الولي أن ميزانية الصحة في مصر 73 مليار جنيه، ورغم تخصيص 100 مليار جنيه لأزمة كورونا إلا أنه لم يصرف منها حتى الآن سوى 5 مليارات لرفع أجور العاملين بوزارة الصحة.
وأكد أن المصانع التي أغلقت يستطيع أصحابها أن يتحملوا بعض الوقت ولكن من الصعب أن يتحملوا طوال الوقت، ومع ذلك لم نسمع عن تأجيل الضرائب والتأمينات الاجتماعية مشيرا إلى أن قرار البنك المركزي بتأجيل سداد الأقساط والديون لمدة 6 أشهر قرار صائب.

وأضاف الولي أن هناك اقتصادا عالميا جديدا سيظهر بعد كورونا، وأن التعليم عن بعد سوف يأخذ حقه، وأكد أن التكنولوجيا الرقمية سوف يكون لها مجال آخر في كل الدول وكل الأنشطة والقطاعات المستفيدة من الأزمة بالقياس للقطاعات المتضررة.