معارض سوداني: ما يحدث في السودان شتاء إفريقي ساخن

قال نزار عبد العزيز المعارض السوداني والأمين العام للجبهة الوطنية العريضة في لندن " لموقع الجزيرة مباشر " إن الاحتجاجات في السودان يقودها الطلبة والشباب دون توجيه أو إرشاد.

أبرز تصريحات نزار عبد العزيز

  • الشعب السوداني ثار في وجه الظلم وهي ثورة دون توجيه يشترك فيها جميع أفراد الشعب السوداني دون إرشاد، بسبب ما عاناه في دارفور وكردفان والشرق والشمال والخرطوم.
  • التوجه بعد التظاهرات للعصيان المدني والإضراب السياسي، وبعض الأحزاب دخلت في حوار مع الدولة، والنظام غير جدير بحفظ كلمته معهم.
  • هذه الثورة يشترك فيها كل أبناء السودان ما عدا الأيادي المرتعشة، وليس لنا توجيهات من أي دولة خارجية.
  • السياسات المدمرة والفاشلة أغنت النظام وأفقرت الشعب، ومعدلات الفقر وصلت إلى 95 %.
  • طالبنا جميع الدول العربية أن تدعمنا ونعتبر ما يحدث في السودان شتاء أفريقي ساخن.
  • مع احترامنا للصادق المهدي شريكنا في المعارضة، فالانتقال السلمي يجنب النظام المساءلة.
  •  هناك الكثير من الاحتقان الشعبي تجاه النظام، ونطالب بحكومة تكنوقراط من جميع طوائف الشعب مدعومة من القوات المسلحة القومية.
  • طالبنا بوحدة قوى المعارضة كهدف استراتيجي، والثورة يقودها الطلاب والشباب ونتمنى أن يكونوا قادتها وليسوا وقودها.