معارض سوداني: انتفاضتنا سلمية والنظام مرتبك

أدان الدكتور محمد على الجزولي الأمين العام لتحالف قوى الاصطفاف الوطني السوداني " لموقع الجزيرة مباشر" أعمال التخريب، مؤكدا على أن ثورتهم سلمية، ومطالهم سياسية وليست اقتصادية.

أبرز تصريحات الدكتور محمد على الجزولي

  • ندين أعمال التخريب ونطالب بثورة سلمية وانتفاضة سلمية وهذا حقنا الدستوري، والنظام يخشى من المسيرات ويقول إنه راسخ وثابت والحقيقة أنه مرتبك.

  • مدن السودان تنتفض والاحتجاجات لا تتعلق بالمطالب السطحية والتظاهرات اليوم في بور سودان وعصيان مدني في عطبرة، والثورة تسعى لتغيير سياسي شامل وليس مطالب اقتصادية.

  • الحكومة لا تفي بوعودها ومخرجات الحوار الوطني كانت لإبعاد الشخصيات القوية التي تنافس الرئيس، والجبهة الوطنية للتغيير لن تدخل في حوار مع البشير.

  • نطالب أولا بتنحي الرئيس وثانيا بتشكيل مجلس سيادي ومجلس وزراء في فترة انتقالية محددة، ولا يمكن للمؤتمر الوطني أن يلتف على مطالبنا ولن نقبل  بإدارة المؤتمر الوطني للمرحلة الانتقالية.

  • الانتفاضة الشعبية السلمية طريقة التغيير كما في دستور السودان، وقانون الانتخابات لا يؤمن انتخابات حرة نزيهة وعندما ذهبنا للانتفاضة السلمية واجهنا بالرصاص والتنكيل.

  • طريق التغيير يسعنا جميعا ونريد كل الطيف السياسي أن يكون جزء من عملية التغيير، ومرحلة الانتقال لن ينفرد بصناعتها أحد منا ولن نقيم نظاما جبريا ولكن الشعب هو الذي يختار حكامه، ولا نريد عمل عسكري ولكن دولة مدنية.

  • الربيع العربي بدأ يوم 21 أكتوبر 1964 من السودان من غير أن تنهار الخرطوم، ونحن أساتذة الربيع العربي وانهيار دول الربيع العربي لا تتحمله الشعوب ولكن تتحمله الأنظمة.  

خلفيات:
  • اندلعت احتجاجات في مدن السودان منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي اعتراضا على تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد.
  • يواجه اقتصاد السودان صعوبات وخصوصاً بسبب النقص في العملات الأجنبية وارتفاع نسبة التضخّم.
  • بلغت نسبة التضخّم 70 بالمئة بينما انخفضت قيمة الجنيه السوداني، في وقت شهدت مدن عدّة نقصاً في إمدادات الخبز والوقود.
  • أقرت الحكومة السودانية بمقتل 19 شخصا خلال المظاهرات التي بدأت قبل أسبوعين.
  • منظمة العفو الدولية قالت إن لديها تقارير ومعلومات موثقة تشير إلى مقتل 37 شخصا في المظاهرات.