معاذ الخطيب: أتمنى ألا تتورط تركيا عسكريا في سوريا

قال الرئيس الأسبق للائتلاف الوطني للمعارضة السورية "معاذ الخطيب" إنه يتمني ألا تتورط تركيا في نزاعات عسكرية داخل سوريا تستنزف طاقتها.

وأوضح الخطيب في حوار مع موقع الجزيرة مباشر: "هناك من يريد أن تنزلق تركيا في مستنقعات عسكرية وسياسية تستهلك طاقتها، ونتمنى ألا تتورط تركيا أكثر في نزاعات عسكرية داخل سوريا تستنزفها".

وأضاف أن الوضع الإنساني لملايين السوريين في غاية السوء، مشيرا إلى أن الأزمة الخليجية أدت إلى إيقاف الكثير من الدعم الإنساني.

وأضاف الخطيب: "هناك تدخلات دولية ساهمت في الهيمنة على الفصائل السورية وهناك ضيق أفق سياسي في التعامل مع القضية وهذا ما أدى للوضع الحالي. والشيء الخطير أنه قد تم فصل المسار السياسي عن المسار العسكري وبالتالي وقع إخواننا العسكريين في فخاخ سياسية يدركونها الآن وأدت لتحجيمهم والتلاعب بهم".

واستطرد "الخطيب" أن ضغط بعض القوى الإقليمية والمخابرات الدولية ساهمت في شرذمة الفصائل.

واعتبر الخطيب أن الولايات المتحدة أوكلت الملف السوري للإدارة الروسية التي تريد أن يظل النظام كما هو، مشيرا إلى وجود ضغط روسي على من يقود المفاوضات؛ إذ تتجاهل روسيا المطالب الحقيقية للشعب السوري وتحاول إعادة إنتاج نظام بشار.