مدير "أنا يقظ" التونسية: نتعرض لمؤامرة تستهدف حياتنا

التسريب ضد منظمة "أنا يقظ" الحقوقية والتي تعمل ضد الفساد في تونس شغل الرأي العام التونسي وذلك لارتباطها بأحد كبار الأعمال ". تحدث إلينا "أشرف عوادي" الناشط في المجتمع المدني ومدير المنظمة فقال:

"أنا يقظ " تأسست عام 2011 ولديها شراكة مع منظمة الشفافية الدولية والداعمين للمنظمة من المانيا والسويد، التي تتعامل معنا في محاربة الفساد ودعم المجتمع المدني . وما يحدث لنا تشويه كلاسيكي مثل أيام "بن على" ويمارس في كل الدول الديكتاتورية وجزء من عملنا التعامل مع هذا التشويه.

وعن قضية الفساد المعروفة إعلاميا بـ"بتسريبات نسمة" قال نحن لا نستهدف قناة نسمة ولكن نستهدف الفساد وهناك تحقيق حول التهرب الضريبي للقناة وسيتم الاستماع لنا كشاكٍ في القضية. ونحن نقوم بعمل قانوني يستهدف التهرب الضريبي والتسريب صدمة لمنظمتنا والمجتمع التونسي .التسريب يحتوي على تآمر على سلامتنا وعلى أعضاء المنظمة بطريقة واضحة والنيابة تحقق فيه والتسريبات تم اكتشافها على أحد مواقع الإنترنت المعروفة بإذاعة التسريبات، والنقابة العامة للإعلام دانت التسريب وتضامنت معنا.

ويستطرد "عوادي" الفساد في تونس جريمة معقدة وتعاملنا معها بالتوعية لكن وجدنا أن التوعية لا تكفي فتعاملنا معها من خلال الإعلام وأضفنا مركزا قانونيا لدعم ضحايا الفساد والعمل مع الأجيال القادمة وكل يوم نستحدث استراتيجية جديدة لمكافحة الفساد.