محلل سياسي: لبنان ستتعرض لضربة قوية من إسرائيل

قال يوسف دياب، الكاتب والمحلل السياسي اللبناني، إن كل الأجواء تدل على أن لبنان ستتعرض لضربة قوية وأن إسرائيل تتربص بلبنان شرا وتتخذ من حزب الله ذريعة لأن الحزب يشكل جزءا أساسيا من الدولة اللبنانية، وإسرائيل ستأخذ لبنان بجريرة حزب الله الذي يمتلك ترسانة من الأسلحة في أنفاق تحت الأرض.

وأضاف دياب، في مقابلة مع موقع "الجزيرة مباشر" البعض يقول إن هذه الحرب ستتوسع وإن المملكة العربية السعودية تحشد لتوجيه ضربات لحزب الله في الداخل السوري.

وأوضح "دياب" أنا كقارئ للأحداث أقول هناك من يريد قطع الطريق على عودة سعد الحريري إلى لبنان بعد تصريحاته بالعودة، فلماذا هذا التصعيد والسقوف العالية التي أطلقت من لبنان على المملكة العربية السعودية والتلويح بأنها تعتقله وأن رئيس الجمهورية سيلجأ للأمم المتحدة؟ هذا السقف وضع لبنان أمام ما يشبه إعلان حرب ضد السعودية والمجتمع العربي، والصدمة الإيجابية التي أرادها سعد الحريري بالاستقالة أحدثت مفاجأة وأحرجت حزب الله.

واستطرد "دياب" لا شك في أن إعلان استقالة الحريري من المملكة العربية السعودية تعتبر سابقة لم تحدث من قبل، ولكن حزب الله لا يزال ينخرط في حروب في سوريا واليمن والعراق، وهناك فريق في الحكومة يصر على فتح قنوات اتصال علنية مع نظام بشار ولبنان لا يتحمل تبعات هذه الأزمة وتكفيه مشاكله الداخلية ولذلك نحتاج إلى العقل أكثر من التصعيد.