مؤرخ كندي: الإسلام دين محظور ومجرم في الصين

قال المؤرخ والصحفي الكندي  أولسي جازيشي في برنامج حوار مباشر الذي يبث على موقع الجزيرة مباشر بعد زيارته لمعسكرات اعتقال الإيغور في تركستان الشرقية، إن معسكرات الاعتقال في تركستان الشرقية أماكن لغسل الأدمغة وما تقوم به السلطات الصينية مع الإيغور مثل ما قام به فرعون مع بنو إسرائيل فالإسلام دين محظور في الصين.

وأكد جازيتشي أن تحية الإسلام ممنوعة في تركستان والإسلام يساوي الجريمة، إذا علمت ابنك القرآن وهو دون 18 سنة جريمة تدخلك السجن، وإذا تحدثت مع أهل تركستان يقولون إنهم يؤمنون الآن بالحزب الشيوعي الصيني.

وأوضح جازتشي أنه إذا أردت العيش في تركستان من دون دخول السجن فعليك أن تغير أسمك وتتحدث اللغة الصينية، فالصينيون يعيشون في بيوت الإيغور ليتجسسوا عليهم ويريدون أن يذوب الإيغور في سلالة الهان.