قيادي يمني: صالح قتل بنفس السلاح الذي سلمه للحوثيين

قال الرئيس الدوري لأحزاب اللقاء في تعز "عبد الله حسن" في حوار مع موقع "الجزيرة مباشر" بعد مقتل الرئيس اليمني المخلوع: 40 سنة من حكم صالح تعني الكثير للشعب اليمني فقد استولى على السلطة بطلقة المسدس التي قتل بها الرئيس اليمني "إبراهيم حمدي" واستمرت يده على الزناد طيلة فترة حكمه التي انتهت بمقتله بعد أن سلم جماعة الحوثي الدولة والمعسكرات والأسلحة فقتلوه بنفس الأسلحة التي سلمها لهم.

واستطرد" حسن": صالح حارب اليمن الجنوبي وأشعل الحرب بين القبائل وقتل كل الوطنيين الشرفاء من ضباط الجيش وأساتذة الجامعات ولم يترك كادر إلا وأرسله للمقبرة وفي فترة حكمه انتشرت المجاعة والتخلف والفقر والأمراض والشعب يحتاج لفترة طويلة حتى يستعيد أنفاسه ويستعيد الثقة.

وأضاف "حسن": الثورة لم تفشل في القضاء على صالح بل أسقطت النظام وأجبرته على أن يسلم السلطة ولكن خضع الشعب اليمني للمبادرة الخليجية التي قضت بالانتقال السلمي للسلطة وتجنيب البلاد للدمار ودخول البلاد في حرب كما كان يخطط صالح. وأشار إلى أن الحوثيين اغتروا بالانتصار على صالح وربما تدعمهم دول خليجية لذلك سوف تستمر المعركة حتى يسقط الانقلاب.