فنان فلسطيني يحكي تجربة اعتقاله في السجون الإسرائيلية

قال الفنان الفلسطيني "محمد البرغوثي" الذي اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد غنائه للأسرى، إنه اتهم بالتحريض على العنف من قبل شرطة الاحتلال، وطالبت القناة الثانية والقناة العاشرة الإسرائيلية باعتقاله، بعد أن قام بأداء أغنية للأسير عمر العبد.

وأضاف " البرغوثي" في حوار مع موقع الجزيرة مباشر، إن قوات الاحتلال اقتحمت منزله فجرا واعتدت على والده واعتقلته مع بعض أفراد فرقته، كما صادرت الآلات الموسيقية، ثم تم تحويله بعد التحقيق معه إلى محكمة عسكرية، وتعرض للتهديد بالحبس لمدة 3 سنوات وتغريمه 20 ألف شيكل إذا غنى للقضية الفلسطينية.

وبقي "البرغوثي" معتقلا لمدة 4 أشهر قبل الإفراج عنه.

وقال البرغوثي "إسرائيل تكمم الأفواه وتعتبر الأغنية تشجيعا على العنف رغم أن كل فنان في العالم يغني لوطنه وهذا أقل حقوقنا".