فنان تشكيلي: رسمت على السيارات بألوان الطباشير

قال الفنان التشكيلي "علاء روبيل" في رده على أسئلة مواقع التواصل الاجتماعي:  الرسم فطرة وتأثرت بوالدتي الرسامة التي كانت توجهني وتشترى لي الألوان والمجلات وقمت بالرسم على السيارات لأن الفنان التشكيلي يستطيع الرسم على أي شيء وفكرت في استخدام ألوان تزول بطريقة سهلة فاستخدمت الألوان الطباشيرية لأنها سهلة الإزالة.

ويستطرد "روبيل" الرسم عدة مدارس وأنا أفضل المدرسة الرومانسية لأنها تعطى شعورا بالقوة والخيال وتركز على العواطف الإنسانية مثل الخوف والألم والرعب. والفن الرومانسي يعطى أشياء ذاتية كثيرة وهناك 4 أساليب للرسم وأنا أفضل الأسلوب التعبيري والتجريبي وأحب الألوان الحيادية الأبيض والأسود لأنها قريبة للعين وأشعر بمتعة وأنا أستخدم اللون الأسود.

وعن فن الغرافيتي  قال "روبيل" إن الغرافيتى أبعاده مختلفة عن الفن التشكيلي وتفاصيله وطريقة الرسم والألوان مختلفة والجميع يحب الغرافيتى لأن الرسومات مباشرة وفيها قوة ألوان وقوة تفاصيل وتحل قضايا عكس الفن التشكيلي، واكتشفت فن الخدع السينمائية بأشياء بسيطة صنعتها بنفسي، واكتشفت أنه لدينا مخرجين مبدعين ونحتاج أن تقوم شركات بإنتاج الأفلام من  داخل عدن.

ويستطرد "روبيل" قائلا أقمت معرضين معرضا شخصيا ومعرضا مشتركا وأول أعمالي كان في مركز عدن الثقافي وأعرض أعمالي على صفحتي الشخصية على فيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى.

وعن تأثر الفن بالحرب قال "روبيل" إن الواقع قتل الفن وساعدت نفسي بنفسي والكثير من الأعمال كنت أريد إنجازها ولم أستطع بسبب الحرب، وأحاول الضغط على نفسي وتحدى الظروف والدولة اليمنية لا تهتم بالفن التشكيلي ولا بالفنون الأخرى وأتمنى أن أكمل دراستي خارج الدولة وأساعد نفسي ومجتمعي .