عمر قرقماز: حزب العدالة والتنمية ارتكب خطأ استراتيجيا في انتخابات البلدية

قال عمر قرقماز كبير مستشاري رئيس الوزراء التركي السابق إن الاطمئنان الزائد كان خطأ استراتيجيا لدى لبعض أتباع  حزب العدالة، وأردوغان سوف يستعين في اللجان بأفراد موثوقين في المرات القادمة.

أبرز تصريحات عمر قرقماز لموقع الجزيرة مباشر
  • بسبب تدخل الأطراف الخارجية أصبحت انتخابات المحليات وكأنها انتخابات رئاسية.
  • الرئيس أردوغان شعر بالخطر ونزل بنفسه إلى الساحة وأدار حملة الانتخابات المحلية بنفسه.
  • العجائز والمرضى ذهبوا للتصويت لشعورهم بالمسؤولية الوطنية،شعبية العدالة والتنمية لم تتراجع ولكن تحالفات المعارضة ضد الحزب كانت قوية.
  • الأحزاب الكبرى في تركيا تشعر جميعا بالفرح لهذه النتائج، ما عدا ما حدث في أنقرة وإسطنبول بالنسبة لحزب العدالة والتنمية، والحزب حصل على أصوات أكثر من الانتخابات الماضية.
  • العدالة والتنمية الحزب الوحيد في العالم الإسلامي الذي يجدد دمه دائما، ويأتي بوجوه جديدة.
  • أنصار حزب العدالة والتنمية كان لديهم ثقة في الفوز 100% في إسطنبول وأنقرة.
  • الجميع يعلم الآن أنه كان يجب الحفاظ على الصناديق بشكل أفضل والاطمئنان الزائد كان خطأ استراتيجيا لدى بعض أتباع حزب العدالة والتنمية.
  • القرار السياسي ليس في البلديات ولكن في الحكومة التي سوف تستقر لمدة أربع سنوات ونصف من دون انتخابات، وبعض قيادات الدول الغربية يهنؤون مرشح حزب الشعب قبل أن تصدر النتائج النهائية.
  • الرئيس أرودغان سوف يعيد النظر في بعض الأفراد، ويستعين بأشخاص موثوقين أكثر لأنه لأول مرة يحدث خلل في تسجيل النتائج.
  • إسطنبول تشكل 20 % من أصوات الناخبين ولديهم أقارب في كل تركيا، والأكثرية في عدد بلديات إسطنبول للعدالة والتنمية وحزب الشعب الجمهوري لا يستطيع أن يتخذ قرارا من دون الرجوع له.