عبد العزيز: نُعلم الأتراك اللغة العربية والقرآن

قال رئيس جمعية الحكمة في تركيا "عبد العزيز محمد" للجزيرة مباشر إن للجمعية جذورا عربية، وإنها تأسست عام 2002 وتهدف لوجود أنشطة تعليمية للجاليات العربية والإسلامية في المجتمع التركي وتكوين رأي عام مساند للقضايا العربية.
وأضاف: لدينا دورات مستمرة لتعليم اللغة العربية للأتراك ونتعاون مع الجمعيات التركية في الدورات الشرعية، وعام 2016 أقمنا خمس دورات في اللغة العربية والعلوم الشرعية للأتراك.

وأضاف عبد العزيز، وهو مصري يقيم في تركيا، أنه يعمل تحت مظلة الجمعية مواطنون من 22 دولة منها: الصومال وجيبوتي وبوركينا فاسو ومالي وطاجيكستان وأذربيجان والشيشان وتركستان ويستفيد هؤلاء من أنشطة الجمعية، ويقيمون جمعيات أخري تحت مظلة الحكمة ونتعاون معهم ونمدهم بالمدربين.

وعن دور الوقف الإسلامي قال عبد العزيز إن مقر الجمعية المكون من خمس طوابق هو وقف إسلامي تقام فيه كل الأنشطة والدورات، وبدأنا في 2013 الاهتمام بالمرأة والطفل بشكل خاص. بالنسبة للمرأة يوجد معهد قرآن كريم خاص بالنساء ولدينا مجازات بالقراءات العشر، وتأتي إلينا نساء من العراق وكردستان وألمانيا وألبانيا ليدرسن العلوم الشرعية والقرآن، ونستهدف كل الشرائح، وخصوصا الأبناء من سن 7 سنوات حتى الشباب.

وأضاف أن مجال الإعلام يستهوي الشباب والشابات ولذلك لديهم دورات تأهيل للعمل في مجال الإعلام.