عالمة تونسية: السبسي تجرأ على كلام رب العالمين

قالت أستاذة علوم القرآن والتفسير في جامعة الزيتونة "فاطمة شقوت" إن الرئيس التونسي ممثل لشعب مسلم وهذا منصوص عليه في الدستور، وقد تجرأ على كلام رب العالمين بدعوته للتحريف في أحكامه.

وقالت شقوت لموقع "الجزيرة مباشر":تصريحات السبسي لم تكن صادمة لأنها كانت متوقعة وقد بدأ التلويح بها منذ فترة و قد وقع التقديم لها بدعوى أن هناك مفاجأة في عيد المرأة وأنا شخصيا توقعت أنه سيطرح هذا الطرح".

وأضافت شقوت: "الصدمة الحقيقية هي أن الرئيس ممثل شعب مسلم ودولة مسلمة وهذا منصوص عليه في الدستور، ثم يتجرأ على كلام رب العالمين ويدعو إلى إدخال التحريف والتبديل والتغيير في أحكامه، خاصة وأن آيات الميراث  قطعية الدلالة فصل فيها المولى سبحانه وتعالى تفصيلا دقيقا ولم يترك فيه مجالا للإجتهاد ولا للرسول صلى الله عليه وسلم".

واستطردت "شقوت": "أنا أفرق بين ديوان الإفتاء والسيد المفتي الذي صرح في مارس الماضي في مجلس النواب وقال إن هذه الآيات ’قطعية الثبوت قطعية الدلالة ولا يجوز الإجتهاد فيها‘ والبيان الذي خرج من ديوان الإفتاء ليس فيه توقيع المفتى والمفروض أن يتكلم السيد المفتى بالرفض أو القبول وسكوته يدل على أنه موافق.

وأضافت شقوت: "القضية أكبر من أن تكون دعوة شخصية من الرئيس" معتبرة أن المسألة حرب ممنهجة على الإسلام والمسلمين وليست متعلقة بتونس وأكبر من فرقعة إعلامية".

وعن موقف حركة النهضة من القضية قالت إن النهضة أصبحت حزبا سياسيا ولا يطلب منها أن تصرح أو تبدي رأيا في قضية  دينية علمية تطرح على أهل الاختصاص والمؤسسات الدينية، بينما يتحمل الرئيس نتيجة الورطة التى أوقع فيها نفسه، على حد تعبيرها.