ظفر الإسلام خان: الهندوس يعتبرون المسلمين مواطنين من الدرجة الثانية

قال ظفر الإسلام خان رئيس تحرير جريدة "ملي غازيت" الهندية إن "الحركة الهندوسية السياسية التي يرأسها حزب الشعب الهندي تؤمن بأن المسلمين والمسيحيين والشيوعيين هم أعداء الهندوس ولابد من القضاء عليهم وعندما جاء السيد مودي للحكم في 2014 بدأت عناصر هذا الحزب تهاجم المسلمين وتقتلهم بحجة أنهم يأكلون لحم البقر ويعتبرونهم مواطنين من الدرجة الثانية."

وأضاف خان أن "الدستور الهندي علماني والدولة ليس لها دين، لكن الحركة الهندوسية تؤمن بأن الديانات التي نشأت في الهند وحدها لها الحق في الهند أما الأديان التي نشأت خارجها لا حقوق لأتباعها."

وتابع خان أن ما حدث في 23 فبراير/شباط هو أن أحد أفراد الحزب الحاكم ذهب إلى اعتصام سلمي للمسلمين وطالب بضرورة الإخلاء خلال ثلاثة أيام قبل أن يتم فضه بالقوة ووقفت الشرطة مع فض الاعتصام وحدث اعتداء على المسلمين أسفر عن 47 قتيلا ومئات الجرحى.