"شتاء اللاجئين".. هل يهزم دفء الدعم الإنساني صقيع الأزمة؟

اللاجئ.. هو شخص اجتمعت عليه مرارات الحرب والاغتراب والاحتياج. وفي منطقتنا العربية هناك نحو أربعة ملايين لاجئ من ضحايا الحروب في سوريا واليمن والعراق، صنفتهم مفوضية الأمم المتحدة للاجئين أنهم في حال الخطر، خاصة بعدما أضيفت معاناة برد الشتاء إلى معاناتهم وأوجاعهم.
وفي حلقة اليوم من "ساعة صباح" سنتحدث عن الدور الممكن أن نقدمه كأسر وأفراد من أجل دعم هؤلاء اللاجئين، ولعل دفء الدعم الإنساني ينتصر على صقيع أزمات السياسة وصراعاتها.