شاهد| ناشط سوري: توثيق حالات وفاة لأطفال بالمخيمات بسبب البرد الشديد

قال محمد الحلاج، مدير فريق "منسقو استجابة سوريا" إن تجدد مأساة آلاف اللاجئين السوريين في هذا الوقت من كل عام بسبب السيول والثلوج في دول الجوار السوري أمر مؤسف.

أبرز تصريحات محمد حلاج لموقع الجزيرة مباشر
  • أكثر المخيمات المتضررة من موجة الصقيع تقع في سهل البقاع بلبنان، فأكثر من 15 مخيم غمرتهم الامطار بالكامل، وتم إجلاء 300 شخص فقط، وفي مخيم "نساء المعتقلين" في عرسال تم عزل المخيم بالكامل عن المناطق المحيطة بسبب الأمطار.
  • الضرر الأكبر في المخيمات بالداخل السوري حدث في ريف حلب الشمالي، وأحصينا كفريق 4000 خيمة تضررت بشكل كامل إلى جانب 9000 خيمة تضررت بشكل جزئي و24000 عائلة تضررت بشكل كامل.
  • تم توثيق حالتي وفاة لطفلتين بريف إدلب الشمالي بسبب البرد الشديد، وتسببت العواصف والأمطار في انقطاع وصول المساعدات الإنسانية والأدوية ووسائل التدفئة.
  • هناك مشكلات في صرف الأمطار بالمخيمات، والكثير من المخيمات نحتاج لنقلها لمكان مرتفع، والمنح التي تقدم أقل من المطلوب، وتم تعليق الدراسة في العديد من المدارس.
  • الوضع الأمني قد لا يسمح بالانتقال كوادر الإغاثة من منطقة لأخرى، وأتمنى أن يصبح لدينا كوادر أكثر تدريبا للتعامل مع الكوارث.
  • نحتاج إلى وضع خطط استراتيجية للتعامل مع الاحداث خلال ستة أشهر على الأقل حتى لا تتكرر المأساة.