شاهد: متى يهدد الطموح استقرار الحياة الزوجية؟

يقال إن الطموح هو بوابة المستقبل السعيد، وهو حالة إن افتقدها الإنسان افتقد معها الدافع للتقدم إلى الأمام، فيبقى في مكانه حيث يسبقه الآخرون.
ولكن في كثير من الأحيان قد يكون "الطموح" نفسه قطارًا يدهس في طريقه بيت الزوجية، ويفقده استقراره وسعادته، قد يحدث ذلك حينما يقدم الزوج طموحه الشخصي أو تقدم الزوجة طموحها، على استقرار حياتهما معًا. فيسرق العمل أو الهواية حصة المنزل، ويصبح دورهما فيه دور الحاضر الغائب.
في حلقة السبت من "ساعة صباح" سنبين كيف يحول الزوجان طموحهما العملي لوقود يدفع بيت الزوجية إلى طريق الاستقرار والسعادة.