شاهد: ما حقيقة وضع حركة حماس على قائمة الإرهاب الأوربية؟

قال النائب بالمجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس "محمد فرج الغول" إن هناك مغالطة في فهم قرار محكمة العدل بالاتحاد الأوربي بوضع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على قائمة الإرهاب الأوربية.

وأضاف الغول في حوار مع موقع الجزيرة مباشر، إن حماس رفعت دعوى اشتملت على ثمانية طعون أمام المحكمة الابتدائية الأوربية ضد قرار الاتحاد الأوربي بوضع حماس على قائمة الإرهاب فاتخذت المحكمة الابتدائية قرارا برفع حماس من قائمة الإرهاب بناء على طعنين فقط وبقي ستة طعون كان يجب أن ترد عليهم المحكمة الابتدائية.

واستطرد "يبدو أن هناك ضغوطا سياسية وإجراءات صهيونية لمحاولة تشويه صورة الحركة، وقد ساءهم قرار المحكمة الابتدائية فوكلوا محامين" مشيرا إلى أن الاتحاد الأوربي حاول أن يدافع عن قراره بوضع حماس على قائمة الإرهاب ورفع الأمر لمحكمة العدل الأوربية.

وأكد "الغول" أن محكمة العدل الأوربية لم تتخذ قرارا بوضع حماس على قائمة الإرهاب ولا إبقاء حماس على قائمة الإرهاب، ولكنها اتخذت قرارين: القرار الأول يفيد بأن قرار الاتحاد الأوربي بوضع حماس على قائمة الإرهاب غير مسبب وغير قائم على قواعد قوية ومتينة، أما القرار الثاني فهو إعادة القضية إلى المحكمة الابتدائية للنظر في الطعون الستة الأخرى.

وأوضح "أنا أنظر لهذا القرار باعتباره قرارا إيجابيا من ناحية أنه جعل قرار الاتحاد الأوربي غير قطعي وغير مسبب.