شاهد: علماء يحذرون من إدمان الطلاب والمراهقين للسيجارة الإلكترونية

في عام 2003 اخترع الكيميائي الصيني هون ليغ السيجارة الإلكترونية، ومنذ ذلك التاريخ انتشرت هذه السيجارة في العالم وأقبل عليها الكثيرون، إلا أنه ومع مرور السنين  اكتشف العلم أن ثمة أضرارا لهذه السيجارة، وثار جدل واسع حولها بين مؤيد لتدخينها ومعارض لها كونها لا تقل ضررا عن السيجارة التقليدية.
وهناك من يقف في المنتصف إذ أكد رئيس مركز علاج إدمان النيكوتين في جامعة مايو الأمريكية أن تلك السجائر تحمل نفس أضرار التدخين العادي ولكن بمستويات أقل، وعلى النقيض تماما توجد موجة رافضة للتدخين الإلكتروني خاصة بعد وفاة العشرات وإصابة المئات في الولايات المتحدة وحدها، حسب المنظمة الأمريكية للغذاء والدواء.
ووفقا للمنظمة الأمريكية للغذاء والدواء فإن الزيوت الموجودة في آلة التدخين تؤدي إلى مرض غامض بالرئة، وأن هذا النوع من التدخين اجتذب المراهقين والأطفال نظرا للألوان والأشكال والنكهات المختلفة.
وبغض النظر عن الأمراض الناتجة عن السيجارة الإلكترونية هناك كوارث تقع بسببها، إذ يمكن أن تنفجر بطاريتها في أي وقت.