شاهد: عشرة إجراءات هامة للوقاية من فيروس كورونا الجديد

إذا كان التشخيص نصف العلاج فالنصيحة هي النصف الآخر، هذه القاعدة يمكن تطبيقها بكل أريحية على فيروس كورونا الجديد.

ومع عدم اكتشاف علاج فاعل حتى الآن، تبقى الوقاية هي العلاج الوحيد. 

هذا ما ناقشه برنامج "مع الحكيم"، فيما يخص إجراءات الوقاية من الفيروس. 

ومن هذه الإجراءات على سبيل المثال:

  • الاتصال فورا بالمستشفى: يجب على من يشك في إصابته بالفيروس أن يتصل فورا بالمستشفى، وألا يذهب بنفسه، حتى يتم عمل العزل اللازم عن باقي المرضى الموجودين في قاعات الانتظار.
  • احترس لكن لا تقلق: التزم بإجراءات الوقاية، ولكن لا تجزع، وإلا كان لذلك تأثير سلبي عليك.
  • احذر في السفر: لا تسافر مطلقا إلى الدول والمناطق التي تشكل بؤرا للفيروس أو التي ينتشر فيها بشكل كبير.
  • العودة من بؤر الإصابة: إذا كنت قادما من دول ينتشر فيها الفيروس، وأصبت بسعال أو عطس أو حرارة، فعليك مراجعة المستشفى فورا، ويستحسن القيام بتلك المراجعة حتى بدون المرور بتلك الأعراض.
  • غسل اليدين: تأكد من تكرار غسل يديك بالماء والصابون خلال اليوم، ويجب أن تستغرق تلك العملية في كل مرة 26 ثانية على الأقل، وإذا لم يكن ذلك متاحا أمامك، يمكنك تطهير يديك بالكحول.
  • لا تلمس وجهك: حاول جاهدا منع يديك من لمس وجهك، فاليد هي أول من يحمل الفيروسات والجراثيم وينقلها للوجه وباقي أجزاء الجسم.
  • العطس والسعال: إذا تعرضت لعطس أو سعال أو زكام، استخدم المنديل الورقي وتخلص منه مباشرة.
  • نظف الأماكن المشتركة: بعض الأماكن يشترك في استخدامها أكثر من شخص، مثل أزرار المصعد، ومقبض الباب، وقائمة الطعام. لذا عليك تنظيفها قبل الاستخدام.
  • ابتعد عن مصابي الأنفلونزا: إذا رأيت من يعطس أو يسعل بالقرب منك، احرص على أن تكون المسافة بينك وبينه 6 خطوات على الأقل.
  • الزم بيتك إذا مرضت: لا يهم أي نوع من الأنفلونزا تعاني، لكن عليك بالبقاء في المنزل، حتى تقلل أعداد من سيصابون بسببك.