شاهد: ضوابط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

اتفقت كلمة الفقهاء على وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وجوب وجوبا كفاءين إذا قام به البعض سقط عن الكل، قال تعالى: "وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ".
والغضب للحق محمود في موضعه المناسب له، وأما السب واللعن ونحوها من البذاءات: فالأصل أنها محرمة لا تجوز، وليست هي من أخلاق المؤمن، ويعتبر الحلم والرفق من أهم السمات التي يلزم الناصح التحلي بها.
ويسقط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالخوف من المفسدة، فإذا كان نهيك عن المنكر يؤدي إلى فساد أكبر، فليس لك أن تنهى، وكذا يسقط بخوف الضرر والأذى في النفس أو المال، فإذا خشيت أن تضرب أو تسجن لم يلزمك الأمر بالمعروف ولا النهي عن المنكر.