شاهد: بالهجري.. عالمة الفلك مريم الاسطرلابي

انحدرت مريم الاسطرلابي من عائلة سورية اهتمت بالعلم والفلك، حيث كان والدها كوشيار الجيلاني صاحب المراجع الفلكية "مجمل الأصول في أحكام النجوم" و "الزيج الجامع" و "المدخل في صناعة أحكام النجوم" و "الأصطرلاب".

وقد كانت مريم ووالدها تلاميذ لدى نوتولوس صانع أقدم اسطرلاب مبسط في التاريخ، ثم تفرغت بعد ذلك لابتكار "الاسطرلاب المطور" أيقونة مشوارها في البحث العلمي والفلكي، فقد احتوى على تقنيات مطورة لتحديد شكل السماء والأجرام في وقت محدد.

عاشت مريم وعملت في حلب ببلاد الشام في القرن الرابع الهجري (العاشر الميلادي) تحت رعاية سيف الدولة مؤسس إمارة حلب وأبرز رموز الدولة الحمدانية.

يعتبر الاسطرلاب الذي ابتكرته مريم اللبنة الأولى لكثير من أجهزة الملاحة والفلك في العصر الحديث مثل البوصلة والأقمار الاصطناعية وأجهزة تحديد المواقع المعروف اختصارا بـ جي بي أس (GPS).

وفي عام 1411 للهجرة (1990 ميلادي) أطلق الفلكي الأمريكي هنري إي هولت اسم مريم الاسطرلابي على حزام الكويكبات الذي اكتشفه أثناء عمله في مرصد بالومار الفلكي في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وفي عام 1437 للهجرة (2015 ميلادي) استلهمت الكاتبة الأمريكية نيدي أوكورافور شخصية مريم الاسطرلابي لتؤسس عليها شخصية البطلة في روايتها "بنتي" التي حازت على جائزة هوغو الأدبية التي تعتبر من أرفع جوائز أدب الخيال العلمي في العالم.  
 

إعداد: أحمد الجنابي