شاهد: "بالهجري" شاعر الأعلام العربية وفارس معركة زوراء العراق

يعتبر الشاعر صفي الدين الحلي من أبرز شعراء ما بعد احتلال المغول لبغداد وانتهاء الخلافة العباسية، ويظهر الألم الذي أصابه وأصاب الأمة الإسلامية جراء ذلك الانكسار جليا في كثير من أشعاره.

عرف الحلي بفصاحته ونظمه الشعر حسب أصول البحور الشعرية وكان أول من نظم في البديع. ويظهر حرصه على اللغة العربية من خلال حثه الناس على تنقية اللغة العربية من اللحن. وألف معجما للأخطاء الشائعة في اللغة العربية اسماه "الأغلاطي".

ورغم فصاحته واعتزازه باللغة العربية، فإنه نظم الشعر أيضا باللغة العامية وبرع في ذلك. ويظهر من شعره أنه كان شديد الاعتزاز بعروبته ومن أبياته التي بقيت على الألسن إلى يومنا هذا:

سلي الرماح العوالي عن معالينا ..  واستشهدي البيض هل خاب الرجا فينا

يعتبر الحلي من الشعراء العرب الذين لم يأخذوا حقهم من الاهتمام، ويعود ذلك بشكل كبير للحقبة التي عاش فيها والتي شهدت اضطرابات سياسية واقتصادية كبيرة يمكن وصفها بأنها نتاج زلزال سقوط بغداد على يد المغلول.

أما معركة زوراء العراق، فهي الأخرى لم تأخذ حقها من التوثيق والدراسة، إلا أن ما وصلنا عنها يكفي لتوثيق هبة قوية من القبائل العربية في العراق وسوريا ضد توغل المغول التابعين للدولة الألخانية جنوب بغداد.

وقد توِّجت الجيوش العربية في هذه المعركة بنصر مظفر كان لصفي الدين الحلي دور كبير فيه ونظم في الحدث قائلا:

يا يومَ وَقعَةِ زوراءِ العراق وقَد   ..   دِنّا الأعادي كما كانوا يدينُونا

بِضُمّرٍ ما رَبَطناها مُسَوَّمَة .. إلاّ لنَغزوُ بها مَن باتَ يَغزُونا

وفتيَةٍ إنْ نَقُلْ أصغَوا مَسامعَهمْ   ..   لقولِنا، أو دعوناهمْ أجابُونا

قوم إذا أستخصموا كانوا فراعنـة يوما .. وإن حكموا كانـوا موازينـا

تدرعوا العقل جلبابا فـان حميـت .. نار الوغي خلتهـم فيهـا مجانينـا

إن الزرازيرَ لمـا قـام قائمهـا ..  توهمت أنهـا صـارت شواهينـا
 

وعندما قامت الثورة العربية الكبرى تم اختيار علمها على أساس أبيات الحلي التي أنشدها في يوم زوراء العراق:

بيــض صنائعنا سود وقـائعـنا     ..   خضر مرابعنا حمر مواضينا

وبعد ذلك اختار الكثير من الدول العربية أعلامها على هذا الأساس.

إعداد: أحمد الجنابي