شاهد.. أحمد مكي: إطلاق سراح آية حجازي مهانة للقضاء المصري

قال المستشار أحمد مكي وزير العدل المصري الأسبق إن إطلاق سراح الناشطة المصرية الأمريكية آية حجازي يمثل تدخلا واضحا من قبل الخارج والسلطة التنفيذية.

وأضاف خلال -مقابلة له على شاشة الجزيرة مباشر-"هذه مهانة للقضاء المصري".

وأوضح مكي أن حبس آية حجازي لمدة 3 سنوات والإفراج عنها بهذا الشكل هو جريمة في حق القضاء.

وتابع، " حجازي تستحق البراءة لكنها لم تحصل على البراءة عن طريق القضاء ولكن فقط عندما تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى النظام المصري وطالبه بإطلاق سراحها".

وأشار مكي إلى أن هناك فوضي فيما بتعلق بمسار الكثير من المحاكمات، وأن جميع الذين حوكموا داخل أقفاص زجاجية محاكمتهم باطلة، وعشرات المحاكمات الأخرى إجراءاتها باطلة، ومحكمة النقض سوف تبطل الأحكام التي صدرت بهذا الشكل.

وعلق مكي على تسريب فيديو قتل جنود في الجيش المصري لمدنيين عزل في سيناء قائلا: " أتمنى ألا يكون فيديو القتل في سيناء صحيحا، مطالبا الحكومة المصرية بأن تأخذ الأمر بشكل جدي لأن السلاح الرسمي، برأيه، لابد أن يستخدم في حدود القانون.

مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المتهم بالإرهاب من حقه أن يحاكم محاكمة عادلة وليس أن يقتل بهذا الشكل البشع.

وطالب، مكي، الجيش المصري بأن ينأى بنفسه عن السياسة لأنه عندما تورط الجيش في السياسة حدثت نكسة 67، وتورطه في السياسة مرة أخرى بهذا الشكل الذي نتابعه خطر لأنه سيجعل الشعب المصري ينظر له مثل النظر إلى قوات الداخلية.

وقال مكي إنه لا يتوقع صدور قانون الهيئات القضائية الذي وافق عليه البرلمان المصري مؤخرا، وأنه يتوقع غضب من جهة القضاة في مواجهة تعديلات مجلس النواب ومواجهة تدخل رئيس الجمهورية في اختيار رؤساء الهيئات القضائية.

وأشار مكي إلى أن اختيار رؤساء الهيئات الذين يديرون شؤون القضاء من قبل رئيس الجمهورية هو جريمة في حق العدالة وهذه الجريمة لا تسقط بالتقادم.