سعد الفقيه: الشعب السعودي شامت في ابن سلمان

قال المعارض السعودي سعد الفقيه، رئيس الحركة الإسلامية للإصلاح، إن المملكة العربية السعودية "دولة في حضن أمريكا" وإنه ليس من مصلحة الأخيرة أن تحاصرها يوما واحدا.

وأضاف الفقيه في حوار مع موقع الجزيرة مباشرة، أنه في حال صدور قرار ملزم من الكونغرس ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، فإن أمريكا سوف توقف التعامل مع السعودية في المجالات الاستخبارية والتقنية وتوقف صفقات الأسلحة،  وفي حال صدور قرار غير ملزم فإنه سيكون محرجا للإدارة الامريكية.

وأكد الفقيه أن الشعب السعودي "شامت" في ابن سلمان.   

وأوضح الفقيه أن الحكومة السعودية أمنت لأمريكا التحكم بالطاقة، كما أنها تضمن أمن إسرائيل وتحييد العالم الإسلامي، لكن مصلحة أمريكا أن تكون قيادة المملكة في يد غير ابن سلمان.

وقال الفقيه إن محمد بن سلمان قلق من موقف الكونغرس الذي جعله في خطر حقيقي.