رمضان خميس : علماء الزور يغيرون معاني الآيات لتوافق هوى الأنظمة

قال أستاذ التفسير وعلوم القرآن في جامعة قطر رمضان خميس في حلقة برنامج أيام الله الذي يبث على موقع الجزيرة مباشر في حديثه عن سورة الحج وفي قوله تعالي        ﴿ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ ﴾. إن قول الزور قريب من الشرك بالله وكم رأينا من علماء زلت أقدامهم وضلت عقولهم لأنهم يغيرون معاني الآيات القرآنية من معنى لمعنى آخر، حتى توافق هوى الأنظمة المستبدة والحكام المستبدين ويظل يترقى في قول الزور حتى يكون قريبا من الشرك بالله، لأن من يقول الزور ويعمل به يعمل لغير الله.

وتابع خميس وفي قوله تعالى ﴿وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ ﴾  ومن الناس من همه في الحياة أن يجادل سواء كان على علم أو غير علم لمجرد الجدال ، ولا يدري أن الكلمة تخرج ولا تعود والمرء يتكلم بكلمة من  سخط الله يهوي بها في النار سبعين خريفا .