حسام الغمري: "غرابيب سود" تبنى وجهة نظر الأنظمة العربية

وأضاف الغمري في حواره مع موقع "الجزيرة مباشر" عن الدراما في رمضان: "إن شهر رمضان أصبح سوق عكاظ الجديد بدأ منذ سنوات بالفوازير والمسلسلات الدينية والاجتماعية التي بها قيم جميلة ثم تحول لمنافسة لإنتاج مجموعة من كبيرة من الأعمال الدرامية. سقف القيم اختلف عن الماضي وعندما كنت أقدم عملا لرقابة التليفزيون المصري كنت أسمع كلمة ما يقدم في السينما لا يصلح للتليفزيون لأن التليفزيون يدخل كل بيت، ولكن الآن  هناك ألفاظ مسيئة ومعاني سخيفة وملابس الفنانات لا تناسب الشهر الفضيل".

وعن أهم الأعمال الدرامية من وجهة نظره قال الغمري إن  مسلسل "غرابيب سود" يتبنى وجهة نظر الأنظمة العربية، ونحن لا نختلف على ضرورة مكافحة التنظيمات الإرهابية المسلحة، لكن هذا لا يعنى ذلك أن أُبرز في عمل درامي ما يسمى "جهاد النكاح"، وهو ليس حقيقة على أرض الواقع ولا يوجد أي شاهد يؤكده والمسلسل أساء للعقيدة الإسلامية بدون قصد ولم يذكر العوامل التي أدت لأن يتخذ البعض خيار العنف.

ويرى الغمري أن "مسلسل الجماعة 2" تبنى وجهة نظر الدولة المصرية التي تصر على تشويه جماعة الإخوان، والكاتب وحيد حامد بتاريخه الكبير كان أنضج من أن يسقط في خطأ لا يقع فيه المبتدئون بالكتابة، وهو إظهار فريق بصورة الملاك بشكل دائم وفريق شيطان بشكل، وهذا لا يحدث في الدراما أو الحقيقية.

ويستطرد الغمري: "حدث تراجع للدراما المصرية لصالح الدراما السورية قبل ثورات الربيع العربي وأنتجت الدراما السورية أعمالا مبهرة، وبعد الثورة السورية تراجع الإنتاج وعادت مصر للصدارة مرة أخرى.