جباري: لا حل في اليمن إلا بعودة دولة القانون

قال نائب رئيس الوزراء اليمني إنه لا بوادر لحل سلمي للأزمة اليمنية الراهنة في ظل تمسك مليشيا الحوثي وصالح بخيار الحرب.

وأضاف عبد العزيز جباري الذي يتولى أيضا حقيبة الخدمة المدنية والتأمينات أن الكرة الآن في ملعب مليشيا الحوثي وأنهم هم من يفرضون خيار الحرب على الشعب اليمني.

وتابع في لقاء مع النافذة المسائية على قناة الجزيرة مباشر الاثنين أنه لا حل لإنهاء هذه المعاناة إلا بوقف الحرب والعودة إلى دولة القانون، مؤكداً أن المشروع الحوثي سينهزم في اليمن.

وأشار نائب رئيس الوزراء اليمني إلى أن الحرب دمرت البنية التحتية في عموم البلاد متهما مليشيا الحوثي والعناصر المسلحة التابعة للمخلوع على عبدالله صالح بارتكاب العديد من الجرائم بحق البشر والحجر وأشار "جباري" أن الاقتتال الجاري في اليمن خلف آثاراً مدمرة، في مقدمتها العدد الهائل من القتلى والمصابين فضلا عن المشردين والنازحين.  

واعترف "جباري" بعجز الحكومة عن دفع مرتبات الموظفين بعد نهب مليشيا الحوثي للعملة الصعبة من البنك المركزي، لكنه أكد أن الحكومة الشرعية تسعى جاهدة للوفاء بالتزاماتها رغم  توقف الصادرات النفطية من الموانئ اليمنية نظراً للظروف الأمنية الراهنة.