بشير بن حسن: الإساءة لذات النبي وحرق المصحف من نتائج ضعفنا

قال مدير مركز الثقافة الإنسانية في باريس بشير بن حسن إن ما نتعرض له من إساءة لذات النبي وحرق المصحف الشريف من نتائج ضعفنا، عندما فقدنا هيبتا ومكانتنا في هذا العالم ورضينا بأن نكون تابعين للأمم الأخرى أصبحنا عرضة لجميع أنواع الاعتداءات، وما يتعرض له الرسول صلى الله عليه وسلم سوف نسأل عنه يوم القيامة.

وتابع حسن "أول أسباب ضعفنا الساسة الفاسدون الذين يقفون عقبة كؤودا أمام تقدم المسلمين. والمسؤولية مشتركة بين الحكام والشعوب، لكنها حسب الأولوية على عاتق من يملكون صناعة القرار ثم علماء الشرع ثم أثرياء المسلمين".

وأضاف حسن قائلا "ما الذي يمنعنا أن نقوم بحملات تعريفية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بطرق حضارية يمكن أن نغير بها أفكار العالم عن الإسلام".