المدونون يتفاعلون على منصات التواصل مع ما تشهده إدلب (فيديو)

تفاعل المدونون على منصات التواصل الاجتماعي مع ما تشهده مدينة إدلب من قصف متواصل وتهجير للسكان وذلك تحت وسم إدلب تحت النار، كما نشرت صحيفة لوموند الفرنسية مقالا بعنوان "نحن نحتفل بنهاية العام والقيامة تقوم بإدلب"، استعرضت من خلاله المأساة الإنسانية التي تتعرض له مدينة إدلب شمالي سوريا جراء التصعيد من القوات الروسية وقوات النظام السوري.