القره داغي: إفساد الشباب سياسة الحكام العرب

قال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د.علي القره داغي، في برنامج حوار مباشر، إنه جرى إفساد بعض الدول العربية التي لم يكن بها فساد، عن طريق نصيحتهم بأن يفتحوا للشباب أبواب الملاهي والخمر والشرور حتى لا يفكر الشباب في السياسة

وأشار إلى أن الأنظمة في بعض الدول ترى أنه من السياسة أن يفسد الشباب حتى يكون الكرسي خالصا للحكام.

وتابع القره داغي في حديثه عن فساد الشباب وانتشار ظاهرة التحرش، أنه عندما تكون الحريات غير مسؤولة مع الاختلاط في الأماكن العامة فإن الشباب يصلون لما وصلوا إليه وبما لا ينسجم مع الفطرة السليمة.

وأضاف القره داغي أن العلاج لا يكون بالعقوبات فقط مثلما يتم عبر قوانين للتحرش لأن هذه لا تعالج التحرش، لكن العلاج يكون بالتربية السليمة عبر ترسيخ العقيدة وغرس القيم والأخلاق في النفوس مع تطبيق الشريعة، وهذا هو العلاج الناجع للتحرش وغيره.