الأمين العام لحزب المؤتمر: أجهزة الأمن أكبر نقاط ضعف السودان

قال خالد عمر الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني إن الأجهزة الأمنية أحد أكبر نقاط الضعف حاليا وعملية الاغتيال الفاشلة تثبت إلى أي مدى كانت هذه الأجهزة متهاونه وعلينا إعادة هيكلتها وتصحيح عقيدتها ونستعين بأصدقاء من الخارج لفك طلاسم محاولة الاغتيال والوصول للفاعل.

وأضاف عمر اتفقنا على ضرورة الإسراع في هيكلة جهاز الامن وتشكيل جهاز للأمن الداخلي يتبع للداخلية ينشأ على عقيدة جديدة تتناسب مع طبيعة السلطة المدنية في البلاد وتفكيك سيطرة النظام القديم على مفاصل الدولة.

وتابع عمر أن الهدف من محاولة اغتيال رئيس الوزراء السوداني هو الانقضاض على ثورة الشعب وتقويض المرحلة الانتقالية وإدخال البلاد في دائرة فوضى يستفيد منها أعداء الثورة، ويمكننا تحويل هذه الكارثة لفرصة لتصحيح مسار الثورة وإكمال ما نقص من واجبات.