ابن النديم.. رائد التصنيف والتوثيق 

رغم إنه لا يعرف الكثير من التفاصيل عن حياته، إلا أن الحقائق المؤكدة عنها أنه من أهل بغداد التي ولد وتوفي فيها. اسمه أبو الفرج محمد بن إسحاق الوراق البغدادي. ورث مهنة الوراقة عن أبيه وانغمس فيها. 
تلقى تعليما رفيعا منذ نعومة أظفاره ودرس الشريعة والتاريخ والجغرافيا والعلوم، الأمر الذي رسخ في نفسه ولع الاستكشاف والسعي خلف المعلومة أينما كانت.
سافر كثيرا وزار حواضر العالم الإسلامي ودرّس ودَرَسَ فيها. ومن ثمار بحثه المتواصل أنه عثر في مكتبة في مدينة الموصل شمال العراق على بقايا كتاب قديم لعالم الحساب الإغريقي إقليدس واشتراه ودرسه وضمنه في كتابه "الفهرست" ضمن باب الثقافات والعلوم الأجنبية. 
ويعتبر كتابه "الفهرست" أول تجربة للتصنيف العام للأعمال المكتوبة، حيث جرت العاد قبل ذلك على أن يكون التصنيف فيما يتعلق بالشعراء والشعر وطبقاته فقط. 
وعند فحص كتاب "الفهرست" سنرى أن شموله على العلوم الإنسانية والتطبيقية الكثيرة تبرز معرفة ابن النديم الموسوعية وانفتاحه على كافة مصادر المعلومات العربية وغير العربية منها. 
ترجم الفهرست إلى الإنجليزية أستاذ الإسلاميات الأمريكي بايارد دوغ عام 1390 للهجرة (1970 للميلاد) قبيل وفاته ونشرته مطبعة جامعة كولومبيا بولاية نيويورك الأمريكية. 
يذكر أن دوج كان رئيس الجامعة الأمريكية ببيروت حيث ينحدر من عائلة تتوارث هذا المنصب، وقد ورثه هو عن زوج أمه هاوارد بلس عام 1341 للهجرة (1923 للميلاد).

إعداد أحمد خليل الجنابي