اسأل
أرسل الى صديق طباعة Share article
مسؤول إغاثة سوري : خيام اللاجئين لا تقي من البرد
آخر تحديث : الخميس 12 يناير 2017   20:55 مكة المكرمة

 

 قال المسؤول التنفيذي لهيئة الإغاثة في سوريا " يوسف البكور" لموقع الجزيرة مباشر إن كل الحالات الإغاثية صعبة جدا في منطقة ريف حلب التي يوجد بها 135 ألف نازح، وأن الهيئة تقدم لهم ما تستطيع، مشيرا إلى ان النازح يحتاج إلى كل شيء خاصة التدفئة في الجو البارد، لأن الخيمة لا تقي من البرد.

 

وأضاف "البكور" قائلا: "تبنينا المأساة الإنسانية السورية، والمساعدات تأتي من معبر باب الهوى، ومعبر باب السلام، ومعبر جرابلس، وعملنا يشمل جميع الأعمال الإغاثية من تعليم ورعاية أيتام وأعمال طبية في عام 2016، وقمنا بإدخال  3413 شاحنة محملة بمختلف المواد الإغاثية. "

 

وأكد "البكور" أن أصعب ما يواجه الهيئة في فصل الشتاء هو انتشار الأمراض وقال نحن نعمل في 26 مخيما نظاميا وعشوائيا معتبرا أن الصعوبات كثيرة جدا بسبب صعوبة التنقل بين الخيام مع اشتداد المطر والثلج، مما يعرقل إيصال الماء للناس.

 

وعن تفجير إعزاز قال "البكور" إنه بعد تفجير إعزاز توجه الدفاع المدني لإطفاء الحرائق بسيارتين وسيارة إنقاذ، وهذا الفريق قام بانتشال الجثث من مكان الانفجار، فيما توجه الفريق الطبي للمشافي وساعد في علاج الجرحى وتحويلهم إلى تركيا، وأضاف أن حجم الدمار كان هائلا جدا، وأن عدد القتلى تجاوز 60 إضافة إلى أكثر من 150 مصابا إلى جانب هدم المنازل، مشيرا إلى أن هذا التفجير لم يحدث في تاريخ مدينة  إعزاز.

 

وأما عن مشكلة النازحين قال " البكور" إن عدد النازحين كبير جدا، وصل إلى عشرة آلاف نازح، مشيرا إلى وجود فرن ومطبخ متنقلين مخصصان لموجات النزوح الجماعية، وقمنا  ببناء مدارس من غرف سابقة الصنع، وتقديم دعم لوجستي للمعلمين مع توزيع  سلال غذائية وملابس، فيما يجري تشجيع الطلاب للعودة إلى الدراسة.

ناشط حقوقي: نرفض المداهمات الليلية على النساء

الى الأعلى
 المصدر: الجزيرة مباشر
  تعليقك على الموضوع:
الاسم:*
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق: *
محتوى التعليق: *
(*) هذه الحقول مطلوبة